إيران تعترف باشتراط استرجاع أموالها مقابل الرهائن الأميركيين

إيران تعترف باشتراط استرجاع أموالها مقابل الرهائن الأميركيين

24 اغسطس 2016
الصورة
الصفقة تمت تحت إشراف المرشد الأعلى الإيراني(Getty)
+ الخط -
أكّد وزير الاستخبارات الإيرانية محمود علوي، اليوم الأربعاء، أن بلاده حصلت على عدد من الامتيازات من الولايات المتحدة الأميركية، منها الموافقة على شرط استعادة 400 مليون دولار من أموال البلاد المجمدة لدى واشنطن، وكان هذا خلال المفاوضات المتعلقة بتبادل معتقلين بين البلدين.

وأضاف علوي، في حوار متلفز، أن بلاده استرجعت هذا المبلغ بالإضافة إلى مليار و310 ملايين دولار كفوائد، قائلاً إنه يأمل أن تستطيع الحكومة الحالية وأجهزتها الدبلوماسية تسلمها.

كما أشار في حديثه إلى أن المفاوضات مع واشنطن في هذا الخصوص كانت تحت إشراف المرشد الأعلى علي خامنئي، وبناء على قرارات مجلس الأمن القومي الأعلى.

يذكر أن السلطة القضائية في إيران كانت قد أفرجت عن أربعة أميركيين من أصول إيرانية في صفقة لتبادل سجناء بين الطرفين طبقت يناير/كانون الثاني الفائت، وكان من بين المفرج عنهم من إيران مراسل صحيفة "الواشنطن بوست" جايسون رضائيان، القس المسيحي سعيد عابديني، بالإضافة إلى العنصر السابق في مشاة البحرية الأميركية أمير ميرزا حكمتي، ونصرة الله كوسراوي، ووجهت لكل هؤلاء تهم بالتجسس لصالح واشنطن.

في المقابل أفرجت الولايات المتحدة عن سبعة إيرانيين كانوا محتجزين لديها، وألغت 14 مذكرة صادرة من قبل الانتربول لملاحقة مواطنين إيرانيين.

وكانت واشنطن قد أقرت بأنها ستعيد بالتزامن والصفقة، هذا المبلغ لإيران مؤكدة أنه ليس فدية، وإنما مستحقات سابقة لطهران تعود لصفقة أسلحة لم تنجز من قبل.


دلالات