إيران تتحدث عن تصدير ثورتها إلى اليمن

04 مايو 2015
جعفري: إيران صدرت ثورتها للعديد من دولة المنطقة(فرانس برس)
+ الخط -
قال قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري، اليوم الإثنين، إن اليمن يمثل أحدث إنجازات الثورة الإسلامية؛ والتي أخذت شكلها خارج الحدود الإيرانية، معتبراً أن "صمود اليمنيين ضد قوى الاستكبار وأنظمة التسلط ما هو إلا نتيجة التأثر بنموذج الثورة الإسلامية الإيرانية التي انتصرت قبل أكثر من ثلاثة عقود".

ونقلت وكالة "الأنباء الإيرانية الرسمية" (إرنا) عن جعفري، قوله إن "هذه الثورة التي بدأت في إيران تم تصديرها للعديد من الدول في المنطقة"، مشيراً إلى أن "الكل اليوم يتحركون باتجاه بناء حضارة إسلامية كبرى".

وأشار جعفري كذلك، إلى أن "أعداء الثورة الإسلامية في المنطقة وخارجها يركزون على ضرورة إخماد ما وصفه بالتحرك الثوري في اليمن"، معتبراً أن جهودهم هذه لن تفلح، ولن تؤدي لنتيجة تذكر.

وقال أيضاً، إن "التهديدات العسكرية والأمنية لإيران لن تصل لمبتغاها"، مؤكّداً ضرورة استمرار عمل طهران لتطوير منجزاتها العسكرية؛ وهذا لمواجهة أي تهديد محتمل.

في سياقٍ متّصل، قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أكبر هاشمي رفسنجاني، إن أوضاع المنطقة معقدة وحساسة للغاية، وهو الأمر الذي يتطلب الحذر في التعامل مع القضايا الإقليمية.

وأضاف رفسنجاني، في كلمة ألقاها بجامعة أمير كبير في العاصمة طهران، أن "دول الاستكبار تعمل على زيادة الفتنة في المنطقة"، معتبراً أن وجود دولة قوية كإيران أو دول أخرى مؤثرة أمر لا يصب لمصلحة الولايات المتحدة الأميركية، والتي اعتبر أنها تقود مشروعاً لتقسيم المنطقة إلى دول صغرى.

ورأى رفسنجاني، أن عدم الاستقرار في كل من سورية، العراق واليمن يخدم هذه المصلحة الأميركية، قائلاً إن بلاده تستطيع أن تلعب دوراً مؤثراً للمساهمة بتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي.

من جهته، اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، في كلمة ألقاها، اليوم أيضاً، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) يمثل مصيبة كبرى لدول العالم الإسلامي، قائلاً إنه "يجب على الكل توخي الحذر، وعدم الوقوع في فخ التعصب والجهل".

اقرأ أيضاً:إيران تدعو لإجراء محادثات حول اليمن تحت رعاية أممية