إنفانتينو: كأس العالم 2022 في قطر ستكون فريدة ومميزة

23 فبراير 2017
الصورة
إنفانتينو واثق من قدرة قطر على النجاح في المونديال(Getty)
+ الخط -
أبدى جياني إنفانتينو ارتياحه الكبير لتقدم الأشغال في الملاعب القطرية التي ستحتضن نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وأعرب عن ثقته في قدرة المسؤولين على تنظيم هذه التظاهرة في تحقيق نجاح كبير.


وقال رئيس فيفا في حوار مع موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية: "بغض النظر عن كل ما قد يطرأ من تغييرات في المستقبل، فإن بطولة كأس العالم 2022 ستترك إرثًا وراءها دون أدنى شك".


وتابع إنفانتينو قائلا: "إنها أول بطولة لكأس العالم يتم تنظيمها في منطقة الشرق الأوسط، ناهيك عن أنها المرة الأولى التي يتشرف فيها بلد عربي باستضافة المسابقة، وهذا أمر في غاية الأهمية، كوننا نعيش في زمن نحتاج فيه لتعزيز بعض القيم مثل الاحترام والتآلف. كما أنها ستقام في وقت مختلف من السنة، وهو عنصر آخر يضفي الكثير من التفرد على هذه المسابقة".


وأضاف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم: "علينا أن ننتظر لنرى كيف سيكون شكل بطولة كأس العالم لكرة القدم في المستقبل. وحتى الآن نحن لا نعلم ما إذا كانت ستكون هناك دولة مضيفة واحدة أم اثنتان، والمستقبل كفيل بإخبارنا عن ذلك. وفي جميع الأحوال، فإننا نتطلع إلى هذه المسابقة بفارغ الصبر لأنها ستكون بالفعل شيئًا فريدًا ومميزًا".


ولم يخف رئيس فيفا إعجابه بالمزايا الأخرى التي ستتوفر في مونديال قطر، عندما قال:"إن بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 تملك ميزة فريدة أخرى، ألا وهي المسافات القصيرة التي سيكون على اللاعبين والجمهور قطعها خلال تنقلهم بين الاستادات".


وتابع إنفانتينو: "إن أطول مسافة بين استاد وآخر لا تتجاوز 60 كيلومتراً في حين جرت العادة خلال بطولات كأس العالم أن تقام المباريات في المدن المستضيفة بين كل ثلاثة أو أربعة أيام، فإن حجم دولة قطر سيجعل البطولة متميزة وفريدة لمصلحة اللاعبين والجمهور الذي سيحظى بفرصة رائعة لمشاهدة أكبر عدد من المباريات بشكل مباشر".


(العربي الجديد)

المساهمون