إلى المربع الذهبي... ركلات الترجيح تبتسم مجدداً لتشيلي

إلى المربع الذهبي... ركلات الترجيح تبتسم مجدداً لتشيلي

29 يونيو 2019
الصورة
تشيلي تبحث عن لقب ثالث توالياً (Getty)
+ الخط -

أمست علاقة منتخب تشيلي بركلات الترجيح في بطولة "كوبا أميركا" وطيدة، وذلك بعد أن أقصى خصمه منتخب كولومبيا (5- 4) في الدور ربع النهائي، ليتأهل البطل إلى المربع الذهبي وانتظار الفائز من مواجهة أوروغواي وبيرو القوية، ومرة جديدة تُنصفه ركلات الحظ.

وكان منتخب تشيلي حصد لقب بطولة "كوبا أميركا" في النسختين الأخيرتين من البطولة القارية أمام الأرجنتين بركلات الترجيح، حتى أمسى الحظ حليف تشيلي عندما يلعب ركلات الترجيح، وهو ما حصل مجدداً أمام منتخب كولومبيا في مواجهة الدور ربع النهائي.

وشهدت المباراة بشكل عام أفضلية طفيفة لمنتخب تشيلي لناحية صناعة الفرص على مرمى الخصم، فبطلة أميركا اللاتينية سدد عشر تسديدات وخلقت تسع فرص مقابل فرصة خطيرة واحدة، في وقت سددت كولومبيا ست تسديدات مقابل خلق 3 فرص سانحة لهز الشباك.


وبهذا الانتصار، استمر تفوق منتخب تشيلي على كولومبيا تاريخياً في المباريات الودية والرسمية التي جمعتهما، إذ تفوق بطل قارة أميركا اللاتينية في 15 مباراة مقابل خسارته في عشر مباريات وتعادل المنتخبين في 14 مواجهة.

ويسعى منتخب تشيلي إلى تحقيق لقب "كوبا أميركا" للمرة الثالثة توالياً بعد عامي 2015 و2016، وبالتالي يصبح ثاني منتخب من قارة أميركا اللاتينية يُتوج باللقب في ثلاث مرات متتالية بعد إنجاز المنتخب الأرجنتيني في سنوات (1945 و1946 و1947).

المساهمون