إعدام علني لقاتل ومغتصب الطفلة اليمنية آلاء

01 يناير 2019
الصورة
حشود يشهدون إعدام قاتل الطفلة اليمنية آلاء (تويتر)
+ الخط -
شهدت مدينة إب جنوب غرب اليمن، اليوم الثلاثاء، تنفيذ حكم الإعدام العلني ضد المدان باغتصاب وقتل الطفلة آلاء الحميري التي كانت تبلغ من العمر 9 سنوات، وسط حشد جماهيري كبير.

وأفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، بأن "حكم الإعدام بحق المدان يوسف الثوابي، نفذته الأجهزة الأمنية وسط حشود من الأهالي في الاستاد الرياضي بالمدينة، تنفيذاً لقرار المحكمة الجزائية التي أدانت في 10 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، المتهم بارتكاب الجريمة".

وقال حكم المحكمة، إن المدان "قتل بطريقة وحشية بعد اختطاف واغتصاب المجني عليها، وارتكب جريمة تضليل القضاء بإخفاء الجثة، وتقرر معاقبته بالإعدام قصاصاً وتعزيراً في مكان عام".

وفي 14 من الشهر الماضي، أيدت محكمة الاستئناف حكم الإعدام بحق قاتل الطفلة، وأشارت إلى اعتراف الجاني بارتكاب الجريمة، فضلاً عن ضبط أدلة ساعدت في إقناع المحكمة بالجريمة.

وجاء تنفيذ الحكم بالإعدام، بعدما تحولت جريمة قتل واغتصاب الطفلة إلى قضية رأي عام في اليمن، وهو الأمر الذي ساهم بالإسراع بتنفيذ الحكم.

وشهد اليمن في الأعوام الأخيرة أكثر من واقعة تنفيذ حكم علني بالإعدام، ضد مدانين بجرائم اغتصاب أطفال.

دلالات