إعدامات ميدانية بالضفة ومواجهات عند نقاط التماس بغزة

إعدامات ميدانية بالضفة ومواجهات عند نقاط التماس بغزة

14 أكتوبر 2015
الصورة
غزة تقاوم رغم الجراح (getty)
+ الخط -
أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي "ميدانياً"، اليوم الأربعاء، عدداً من الشبان الفلسطينيين في القدس المحتلة ومدن أخرى بالضفة الغربية، فيما استشهد أسير فلسطيني عانى طويلاً من المرض في سجون الاحتلال.

وأعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم الأربعاء، شاباً فلسطينياً (بسام راغب سدر 20 عاماً) في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة، بادعاء محاولته تنفيذ عملية طعن، وهو ما نفاه شهود عيان لـ"العربي الجديد".

وأوضح شهود العيان، في روايتهم، أن "جنود الاحتلال اعترضوا طريق الفتى أثناء مروره من باب العامود وأمروه بالتوقف، لكنه لم ينصع لأوامرهم، فقاموا بإطلاق نحو 15 رصاصة باتجاهه، وأنه لم يقم بمحاولة طعن على الإطلاق".

اقرأ أيضاً: الشهيد مهند حلبي.. صار محامياً فلسطينياً

كذلك استشهد الأسير المحرر أحمد أبو شعبان البالغ من العمر 26 عاماً من راس العامود برصاص شرطي إسرائيلي من الوحدات الخاصة أطلق النار عليه في حافلة بالمحطة المركزية في القدس الغربية.

وادعت شرطة الاحتلال أن الشاب الفلسطيني تمكن من طعن مستوطنة إسرائيلية مصيباً إياها بجروح ما بين متوسطة إلى بالغة، قبل أن يقوم شرطي من الوحدة الخاصة بإطلاق النار عليه، ما أدى لاستشهاده.

يذكر أن الشهيد جرى إطلاق سراحه قبل عشرة أشهر بعد قضاء محكوميته 36 شهراً.

وشيّع عشرات الآلاف من الفلسطينيين، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد معتز زواهرة (27 عاماً) الذي استشهد مساء أمس الثلاثاء برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت عند مدخل مدينة بيت لحم الشمالي.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى عالية الحكومية باتجاه منزل والد الشهيد في مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين جنوبي مدينة بيت لحم، حيث ألقيت عليه نظرة الوداع من قبل أفراد العائلة، قبل أن تصلّى عليه صلاة الجنازة في مدرسة المخيم، ومن ثم توجه الموكب الكبير باتجاه مقبرة الشهداء في بلدة ارطاس المجاورة.

اقرأ أيضاً: "طلاب مصر القوية" ينظمون معرض " فلسطين تقاوم"

وأعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، وبشكل رسمي، استشهاد الأسير المريض فادي علي أحمد الدربي (30 عاماً) من سكان مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، بعد إصابته بجلطة دماغية حادة قبل أيام عدة.

وقالت الباحثة في نادي الأسير فداء نجادة لـ"العربي الجديد" إن "محامي النادي سيقوم باتخاذ الإجراءات والمتابعة اللازمة مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل تسليم جثمان الأسير الشهيد الدربي بشكل رسمي لاحقاً، وأنه لم يحدد موعد لغاية الآن".

وأصيب الأسير الدربي، وهو ناشط سابق في كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرية لحركة فتح ومعتقل منذ عام 2006 ومحكوم بالسجن مدة 14 عاماً، بجلطة دماغية حادة، يوم الأحد الماضي، دخل عقبها في مرحلة موت سريري، وقد كان يعيش على أجهزة التنفس الاصطناعي.

اقرأ أيضاً: "ثورة السكاكين" تقوّض صورة نتنياهو الأمنية

وفي سياق متصل أصيب 18 فلسطينياً، مساء اليوم الأربعاء، في تجدد للمواجهات مع الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وفقاً لوكالة الأناضول.

ونقل مراسل وكالة الأناضول أن مواجهات عنيفة تجددت، لليوم السادس على التوالي، على حدود قطاع غزة شرق مخيم البريج (وسط)، بين العشرات من الشبان الفلسطينيين وجنود من الجيش الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي، خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية، فيما أصيب 15 اختناقاً، جراء قنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان 62 فلسطينياً قد أصيبوا، أمس الثلاثاء، بالرصاص الحي والمطاطي، واختناقاً بالغاز، خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي على حدود شمال ووسط القطاع.

 

دلالات

المساهمون