إصابة شاب واعتداء على مسيرة رافضة للاستيطان بالضفة الغربية

02 مايو 2020
أُصيب شاب فلسطيني، اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، جنوب قلقيلية، فيما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على المشاركين في مسيرة ضد الاستيطان في الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب قرب جدار الضم والتوسع العنصري في قرية حبلة، جنوب قلقيلية شمال الضفة الغربية، ما أدى إلى إصابته في ركبته، وجرى نقله إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، ووصفت إصابته بالمتوسطة.

على صعيد آخر، اعتدت قوات الاحتلال بالضرب وبقنابل الصوت والغاز السام والمسيل للدموع على الفلسطينيين الذين خرجوا، صباح اليوم، في مسيرة رافضة للاحتلال والاستيطان في المنطقة المهددة بالمصادرة في قرية الساوية، جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، وكذلك رفضاً لاعتداءات المستوطنين المستمرة ضد الفلسطينيين، والمطالبة بفتح الحاجز المقام في المنطقة الواقعة بين قرى الساوية ويتما وقبلان جنوب نابلس، وفق تصريحات منسق القوى والفصائل في محافظة نابلس نصر أبو جيش لإذاعة فلسطين الرسمية.

من جانب آخر، كانت قوات الاحتلال اعتقلت، الليلة الماضية، أربعة مواطنين فلسطينيين من باب العامود في القدس المحتلة، بعد الاعتداء عليهم بالضرب، بالتزامن مع اقتحام حي عبيد في بلدة العيسوية شمال المدينة.

كما حطمت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلايا نحل واستولت عليها في منطقة "كريمزان"، في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم جنوب الضفة، وفق ما أفاد به مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في بيت لحم، حسن بريجية، في حديث لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".