إصابة بوريس جونسون ووزير الصحة البريطاني بفيروس كورونا

27 مارس 2020
الصورة
أعلن جونسون أنه يعاني من أعراض خفيفة (Getty)
أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية، اليوم الجمعة، إصابة بوريس جونسون بفيروس كورونا، مؤكدة ظهور أعراض طفيفة لديه، مساء أمس الخميس، قبل أن يعلن وزير الصحة مات هانكوك في وقت لاحق إصابته بالفيروس أيضاً.
وقال جونسون، في شريط فيديو نشره عبر صفحته الرسمية في "تويتر"، إنّ الأعراض بدأت تظهر عليه خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، قبل أن يؤكّد الفحص إصابته بالفيروس.

وأضاف: "لقد ظهرت أعراض طفيفة لدي في الساعات الماضية، وكانت نتيجة فحوص فيروس كورونا إيجابية. الآن أخضع للحجر الذاتي، وسأستمر في قيادة استجابة الحكومة عبر الدوائر التلفزيونية المغلقة مع استمرار مكافحة الفيروس. سنتغلب عليه معاً".


وقال متحدث باسم داوننغ ستريت: "بعد أن بدت عليه أعراض طفيفة أمس، تم فحص احتمال إصابة رئيس الوزراء بفيروس كورونا، بناء على نصيحة كريس ويتي، كبير مسؤولي الصحة في إنكلترا، وتم الفحص في مقرّ الحكومة، على يد طواقم الخدمات الصحية الوطنية، وكانت النتيجة إيجابية".

وأضاف: "التزاماً بقواعد الاستجابة، سيلتزم رئيس الوزراء بالعزل الذاتي في دواننغ ستريت".
وفور تأكيد إصابة جونسون، أعلن قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث التقت جونسون في 11 مارس/ آذار، وهي بصحة جيّدة، وتتبع كل النصائح الملائمة في ما يتعلق بسلامتها.

ولاحقاً، أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، عبر "تويتر"، إصابته بفيروس كورونا. وقال: "استجابة للنصائح الطبية، قمت بإجراء فحص للكشف عن فيروس كورونا. وكانت النتيجة إيجابية. لحسن الحظ أعراضي طفيفة وأعمل الآن من المنزل، ملتزماً العزل الذاتي. من الضرورة الالتزام بالنصيحة الطبية وحماية الخدمات الصحية الوطنية".


في غضون ذلك، قال مصدر في وزارة المالية البريطانية لـ"رويترز" إن الوزير ريشي سوناك لا يخضع للعزل الذاتي بعد أن ثبتت إصابة جونسون بفيروس كورونا.

ويأتي إعلان إصابة جونسون بعد يومين على إعلان قصر كلارنس هاوس، (مقر الإقامة الملكي البريطاني في لندن)، الأربعاء، إصابة ولي العهد الأمير تشارلز بفيروس كورونا الجديد، فيما سارع قصر باكنغهام للطمأنة على صحة الملكة إليزابيث، مؤكداً أنها بخير.

وفي وقت لاحق، أوضح قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث (93 عاماً) التقت بابنها آخر مرة في 12 مارس/ آذار، مؤكداً أنها بصحة جيدة، وتتبع النصائح لتجنب الإصابة بالعدوى.