إصابات كورونا في اليمن تتجاوز 1500... واستئناف الرحلات التجارية

14 يوليو 2020
الصورة
وحدة العناية المركزة للمصابين بكورونا في مدينة تعز (Getty)
+ الخط -

تجاوزت الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في المحافظات اليمنية الخاضعة للحكومة المعترف بها دولياً حاجز الـ1500، فيما أقر مجلس الوزراء، الثلاثاء، إعادة فتح المنافذ واستئناف الرحلات التجارية، وذلك بعد توقف منذ أواخر مارس/آذار الماضي.

وقالت اللجنة الحكومية لمواجهة كورونا، في بيان، إنها سجلت 18 إصابة جديدة في محافظتي حضرموت وتعز، ما يرفع العدد التراكمي إلى 1516 .

كما ارتفع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا إلى 429، بعد تسجيل خمس وفيات جديدة في محافظتي حضرموت وشبوة، جنوب شرقي البلاد، في حين ارتفع عدد حالات الشفاء إلى 685، بعد تسجيل 10 حالات جديدة في شبوة وحضرموت ولحج.

آخر إحصائيات انتشار فيروس #كورونا في #اليمن#معا_لمواجهة_كورونا pic.twitter.com/2kdxnqN6ps

— اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا (@YSNECCOVID19) July 14, 2020

وفي السياق ذاته، وافقت الحكومة اليمنية على فتح منافذ إعادة تشغيل الرحلات التجارية الجوية والبحرية، ابتداءً من الأربعاء، وذلك بعد توقف منذ أواخر مارس الماضي، واقتصار الرحلات التي استقبلتها المطارات اليمنية على إعادة العالقين بالخارج فقط.

ووفقا لوكالة "سبأ" الخاضعة للحكومة الشرعية، فقد ربط مجلس الوزراء، في اجتماع استثنائي، السماح بإعادة التشغيل بضرورة التقيد بالإجراءات المتبعة في الجوانب الوقائية وتنفيذ الاحترازات والاشتراطات الخاصة بذلك.

مجلس الوزراء يوافق في اجتماع استثنائي برئاسة الدكتور معين عبد الملك على مقترح بشان إعادة تشغيل الرحلات التجارية ابتداء من يوم غد، الأربعاء، شريطة التقيد بالإجراءات المتبعة في الجوانب الوقائية وتنفيذ الاحترازات والاشتراطات الخاصة بذلك. pic.twitter.com/IjFxpWnDgQ

— اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا (@YSNECCOVID19) July 14, 2020

 

وحسب الوكالة، فقد أحاط نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة العليا للطوارئ الدكتور سالم الخنبشي، ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، أعضاء المجلس بمستجدات وباء كورونا والإجراءات المتخذة الوقائية والعلاجية بالتنسيق مع شركاء اليمن محلياً وإقليمياً ودولياً، إضافة إلى أوضاع المحاجر ومراكز العزل الصحي، والاحتياجات القائمة في مختلف الجوانب، بما في ذلك حوافز العاملين في القطاع الصحي والمنافذ.

المساهمون