إصابات كورونا تهدد عودة الدوري المصري

05 يوليو 2020
الصورة
الدوري المصري يواجه صعوبات في طريق الاستئناف (جونثان ناكستراند/فرانس برس)

تواصلت النتائج الموجبة لفحص فيروس كورونا للاعبي كرة القدم المصرية، التي يجريها اتحاد الكرة تحضيراً لاستئناف النشاط وعودة موسم 2019-2020 في 7 أغسطس/ آب المقبل، وهو الموعد المعرض للتمديد بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس بين الرياضيين.

وكتبت الساعات الأخيرة تلقي نادي الزمالك تأكيدات طبية تفيد بإصابة لاعب وإداري في صفوفه بالفيروس، ليكشف الجناح الأيمن مصطفى فتحي عن إصابته عبر صفحته في "تويتر"، حيث بدأ في الدخول بالعزل المنزلي وتلقي العلاج، وغاب عن الظهور في مقر الزمالك بعد تواجده في اليومين الماضيين، بدعوة من المدير الفني باتريس كارتيرون للتحضير لاستئناف الدوري، وملاقاة الرجاء المغربي في الدور نصف النهائي من عمر بطولة كأس دوري أبطال أفريقيا لهذا الموسم.

في الوقت نفسه، أصدر النادي الإسماعيلي بياناً رسمياً، أكد فيه وجود حالتي إصابة بين صفوفه بفيروس كورونا على خلفية نتائج المسحة الطبية الأولى له التي أجراها بعد تراجعه عن الانسحاب من مسابقة الدوري.

ولم يكشف الإسماعيلي بدوره عن الحالتين وسط تسريبات تفيد إصابة لاعب بخلاف عضو في الطاقم الطبي.

وكانت بقية الأندية الـ16 التي تنتظر عودة المنافسات، قد أنهت المسحات الطبية الأولى والثانية لفيروس كورونا، وأظهرت وجود 19 حالة مصابة من بينها 7 حالات في نادي طنطا.

وأعلن اتحاد الكرة ولجنته المؤقتة قبل أيام استئناف الدوري المصري في 7 أغسطس/ آب المقبل، عبر إقامة المباريات المؤجلة من الدور الأول والجولة 18، على أن ينهي الموسم الجاري في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول، كما هو محدد بشكل مبدئي مع وضع قواعد للتعامل مع أي إصابات محتملة بفيروس كورونا.

وكان مسؤولو اتحاد الكرة، قد سمحوا لأندية الدوري الممتاز بتواجد 9 لاعبين على مقاعد البدلاء خلال المباريات، بعد أن كانت اللائحة تقضي بتواجد 7 لاعبين فقط، بعد الموافقة على زيادة عدد التبديلات في المباراة لخمسة بدلاً من ثلاثة بسبب ضغط المباريات، وإقامتها كل 72 ساعة.