إصابات في صفوف "الأولتراس" بعد إلغاء مران الأهلي

إصابات في صفوف "الأولتراس" بعد إلغاء مران الأهلي

21 يونيو 2016
جماهير الأهلي حضرت التدريبات(العربي الجديد)
+ الخط -
تعرض عدد من جماهير النادي الأهلي المصري لإصابات بجروح وكسور مختلفة، وذلك بسبب التزاحم والتدافع أثناء الخروج من بوابات إستاد "مختار التتش" في الجزيرة، كما سقط العديد منهم في حالات إغماء على هامش حضور مران الفريق استعدادا لمباراة الإسماعيلي المقرر لها يوم الجمعة المقبل في إطار المرحلة الثانية والثلاثين للدوري المصري لكرة القدم.

وقامت سيارات الإسعاف بنقل المصابين إلى أحد المستشفيات القريبة في الوقت الذي قام فيه أمن النادي بإخراج أعضاء الأولتراس من النادي بعد إلغاء المران إثر سريان حالة من الخوف والقلق بين الأعضاء.

وملأت جماهير "أولتراس أهلاوي" المدرجات بعد الإفطار مباشرة وطالبت اللاعبين بنسيان الهزيمة أمام المصري في الدوري المحلي 3-2 والخسارة أمام زيسكو يونايتد الزامبي بالنتيجة نفسها في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الأولى بالدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وأشعلت النيران والشماريخ وهتفت للاعبين نحو استرداد درع الدوري هذا الموسم.

كما ناشد الأولتراس النجم رمضان صبحي عدم قبول عرض نادي ستوك سيتي الإنجليزي والبقاء في الأهلي وهتفت: "يارمضان أوعى تخاف.. سيبك من أوروبا والاحتراف"، كما هتفت: "أنا ناوي أنا ناوي..درع الدوري أهلاوي".. و"إلعب بقى يا عم ..خلي عندك دم"، ورفعت لافتة كبيرة كتب عليها: "لا أطيق ولا أقبل أن أرى الأهلي مهزوما في حقه.. صالح سليم".

وبالرغم من طلب النادي لتعزيزات أمنية بعد إعلان الأولتراس حضور المران؛ إلا أن الهولندي مارتن يول ألغاه بعد دقائق واستبدله بالغد حتى لا يتأثر اللاعبون قبل مباراة الإسماعيلي التي تحدد بشكل كبير المنافسة بين قطبي الكرة المصرية بعد أن نزل عدد من الجماهير الغفيرة إلى أرض الملعب لغلق "المدرج القبلي" بحكم أنه آيل للسقوط، ولم يستجب يول لهتاف الجماهير: "ارجع".

ويحتل فريق الأهلي قمة جدول المسابقة قبل ثلاث مراحل من نهايتها برصيد 71 نقطة، وبفارق 5 نقاط عن الزمالك صاحب المركز الثاني وحامل اللقب، وتتبقى للأهلي مباراتان أمام الإسماعيلي ثم الاتحاد السكندري مقابل مباراتين للزمالك أمام المصري وسموحة قبل أن يلتقيا-كما هو مقرر-في التاسع من يوليو/تموز المقبل في قمة الكرة المصرية بالمرحلة الأخيرة للمسابقة.

وكانت الجماهير تزاحمت أمام بوابات النادي، وطلبت الدخول بالرغم من امتلاء المدرجات، وهتفت: "افتح يا طاهر" ثم اقتحمت البوابات، وحدثت مشادات كثيرة بين أعضاء الرابطة بسبب التكدس والتزاحم.


المساهمون