إشادة كبيرة ببطل عراقي رفض مواجهة إسرائيلي

25 يوليو 2019
الصورة
البطل العراقي علي الكناني (تويتر)
+ الخط -
أشادت الحكومة العراقية والجماهير المحلية بلاعب المنتخب العراقي للمواي تاي، علي الكناني، وذلك بعد انسحابه من الدور النصف نهائي لبطولة العالم للمواي تاي، المقامة منافستها في العاصمة التايلاندية بانكوك، أمس الأربعاء، رافضاً التطبيع.

وحقق لاعب منتخب العراق بالمواي تاي علي الكناني، فوزاً كبيراً ومهماً على منافسه الجنوب أفريقي ليستان بيلي في منافسات بطولة العالم، قبل أن تضعه القرعة في النصف نهائي مع متسابق من الكيان الإسرائيلي.

وكان الكناني مرشحاً لنيل ميدالية ذهبية ببطولة العالم، وكان في انتظار الموقف الرسمي من الحكومة العراقية بشأن الانسحاب.

وبارك وزير الشباب والرياضة أحمد رياض نجاحات لاعبي المواي تاي في بطولة العالم وعلّق على موقف اللاعب: "لا يُمكن التطبيع مع إسرائيل بأيّ شكلٍ من الأشكال"، مؤكداً أن "الانسحاب أمام لاعب من الكيان الصهيوني وخسارة ميدالية هو إنجاز بحدّ ذاته بالانتصار للقيم والمبادئ، وهو أكبر من أي ميدالية أو كأس".

من جهته، أشاد حسن كريم الكعبي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، بموقف وفد منتخب العراق للمواي تاي، مؤكداً أن قرار انسحاب اللاعب علي الكناني المرشح للقب البطولة، يُعد موقفاً بطولياً مشرفاً لشخصه ولبلده ولكلّ رياضي في البلاد.

وأكد الكعبي أن "الكناني عبّر عن موقف العراق الرسمي الذي يرفض التطبيع مع الكيان الغاصب المجرم تحت أي عنوان أو ظرف"، لافتاً إلى أن "رئيس الوفد والمدرب واللاعبين سجلوا أسماءهم بحروف من ذهب، ولا سيما بعد اجتياز اللاعب الكناني لنصف نهائي البطولة ليعلن رفضه مواجهة الإسرائيلي وينسحب من البطولة".
وختم الكعبي: "سنستقبل الوفد العراقي واللاعب البطل حال وصولهم أبطالاً منتصرين، فقرار الانسحاب بمثابة الحصول على ذهب البطولة، هذا ما جعله بطلاً في أعين جميع العراقيين والفلسطينيين"، داعياً الحكومة الاتحادية إلى دعم وتكريم كلّ الأبطال الذين يسجلون بصمات خالدة في تاريخ الرياضة العراقية، كالتي سجلها اللاعب الكناني.

المساهمون