إسقاط التهم عن سارق "أوسكار" فرانسيس مكدورماند

21 اغسطس 2019
الصورة
ماكدورماند وهي تستلم الجائزة عام 2018 (Getty)

أسقط القضاء الأميركي التهم عن تيري بريانت (58 عاماً)، بشكل مفاجئ، يوم أمس الثلاثاء، علماً أنه متهم بسرقة جائزة "أوسكار" التي منحت إلى الممثلة الأميركية فرانسيس مكدورماند، عام 2018.

وقال المدّعي العام إنه لن يتمكن من متابعة القضية، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل، إلا أن بريانت كان سيُسْجَن على الأقل لثلاث سنوات، إذا ما دانته المحكمة.

ليلة الأحد في 4 مارس/آذار عام 2018، حصلت الممثلة الأميركية فرانسيس مكدورماند على جائزة "أوسكار" أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ثلاث لوحات خارج إيبينغ، ميزوري" Three Billboards Outside Ebbing, Missouri. 

في الليلة نفسها، استغلّ تيري بريانت لحظة فوضى وتشتّت، وسرق التمثال، بينما كانت مكدورماند جالسة على طاولة مع زملائها، تاركةً إياه جانبها. 

سرعان ما اكتشفت الممثلة السرقة، وأبلغت جهاز الأمن المسؤول عن تنظيم الحفل. وألقي القبض على بريانت في 6 مارس/آذار عام 2018، ثم أطلق سراحه حينها بكفالة قيمتها 20 ألف دولار أميركي. وكان قد نشر مقطع فيديو على صفحته الشخصيّة على موقع "فيسبوك"، ثم حذفه لاحقاً، أعلن فيه عن فوزه بجائزة "أوسكار" وإلى جانبه التمثال المسروق.

دلالات

تعليق: