إدانة دولية لمقتل العشرات في هجمات نيجيريا

إدانة دولية لمقتل العشرات في هجمات نيجيريا

15 ابريل 2014
الصورة
اتهام جماعة "بوكو حرام" بالوقوف وراء الهجمات (Getty)
+ الخط -

دان مجلس الأمن الدولي، الهجمات التي وقعت في نيجيريا خلال يومي الأحد والإثنين، وأوقعت عشرات القتلى ومئات الجرحى، بحسب ما كشفت عنه السلطات النيجيرية.

وأكد مجلس الأمن الدولي، في بيانه، أن "الارهاب بجميع أشكاله ومظاهره جريمة وغير مبرر وغير عادل، بغض النظر عن دوافعه، ومن هم مرتكبيه ومكان ارتكابه". وشدد على "ضرورة أن لا يتم ربطه بأي دين، جنسية، حضارة أو جماعة عرقية".

ودعا أعضاء مجلس الأمن إلى ضرورة جلب مخططي ومنفذي وممولي هذه الهجمات إلى العدالة، مطالبين جميع الدول، تماشياً مع الالتزامات الدولية وقرارات المجلس، بالتعاون مع السلطات النيجيرية في هذا الإطار.

بدوره، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنه اصيب "بصدمة وحزن للأرواح الكثيرة التي زهقت".

وفي واشنطن، أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، إلى أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب النيجيريين في التصدي "للتطرف العنيف". وأضافت: "نشعر بغضب من أعمال العنف الحمقاء هذه ضد المدنيين الأبرياء".

كذلك، أكد الاتحاد الأفريقي على وقوفه إلى جانب السلطات النيجيرية في "جهودها الرامية إلى مكافحة الإرهاب".

وكانت السلطات النيجيرية أعلنت، بحسب وكالة "رويترز"، مقتل 71 شخصاً على الأقل واصابة 124 آخرين في انفجار قنبلة في محطة للحافلات قرب أبوجا في ساعة الذروة الصباحية أمس ، في أعنف هجوم على الإطلاق يضرب العاصمة النيجيرية.

ولم يصدر على الفور إعلان بالمسؤولية عن التفجير، لكن الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان، وجه أصابع الاشتباه إلى جماعة "بوكو حرام" المتطرفة التي تشن حملة تمرد دموية في شمال شرق نيجيريا.

وأثناء زيارته موقع الانفجار، دان جوناثان "أنشطة اولئك الذين يحاولون السير ببلدنا إلى الوراء" بتنظيم مثل هذا الهجوم. وقال: "نحن سنتغلب عليه". وأضاف: "مشكلة بوكو حرام مؤقتة"، داعياً النيجيريين إلى أن يكونوا أكثر يقظة والإبلاغ عن الأشخاص المثيرين للشبهات.

كذلك قتل مهاجمون، يشتبه بأنهم متشددون، 60 شخصاً على الأقل يوم الأحد في هجوم على قرية بشمال شرق نيجيريا. ووفقاً لوكالة "رويترز"، قال شهود عيان، إن ثمانية آخرين قتلوا في هجوم منفصل على كلية لتدريب المعلمين.

ولم تقع هجمات قرب أبوجا منذ أن استهدف انتحاريون يقودون سيارة ملغومة مكاتب صحيفة "ذيس داي" النيجيرية في العاصمة وفي مدينة كادونا بشمال البلاد في أبريل/ نيسان 2012.

وتستهدف "بوكو حرام" بشكل متزايد مدنيين تتهمهم بالتواطؤ مع الحكومة أو قوات الأمن. وحسب تقديرات منظمة العفو الدولية قتل 1500 شخص في الصراع على مدى 12 شهراً.

المساهمون