أيسلندا تحرج الأرجنتين وميسي بتعادل مثير

أيسلندا تحرج الأرجنتين وميسي بتعادل مثير

16 يونيو 2018
لاعبو أيسلندا فرضوا رقابة على ميسي (Getty)
+ الخط -

بدأت المباراة بمرحلة جس النبض من المنتخبين، مع سيطرة أرجنتينية على الكرة ورقابة لصيقة لنجم الفريق الأول ليونيل ميسي، حتى استفاق الدفاع الأرجنتيني على وصول فريق أيسلندا المغمور إلى مرماهم من خلال هجمة منظمة عن طريق مهاجمها بيارناسون، لكن الكرة ضلت طريقها للمرمى، بعدها عادت السيطرة للأرجنتين لكن دون الوصول للمرمى بفضل صلابة الدفاع الأيسلندي.

وأسفرت أولى الهجمات الفعالة للأرجنتين عن هدف المباراة الأول عن طريق سيرجيو أغويرو، من خلال سيطرة وسط الدفاع أنهاه بتصويبة متقنة من حدود علامة الجزاء سكنت الشباك على يسار الحارس في الدقيقة 17، ولم تمر سوى 6 دقائق فقط حتى فاجأ المنتخب الأيسلندي الجميع بهجمة خطيرة، واستغل الارتباك الدفاعي الأرجنتيني ليحرز هدف التعادل عن طريق فينبوجاسون من متابعة جيدة أمام المرمى لكرة مرتدة من الحارس الأرجنتيني.

واستمر الشوط على منوال السيطرة الأرجنتينية التي اصطدمت بصلابة دفاع المنتخب الأيسلاندي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة التي كانت أخطر على المرمى رغم قلتها، حيث هدد مرمى الحارس الأرجنتيني كاباييرو مرتين متتاليتين في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل 1-1.

وجاءت كل إحصائيات الشوط الأول في مصلحة الأرجنتين، إلا المسافة المقطوعة حيث تفوق الفريق الأيسلندي في المسافة المقطوعة فقطع لاعبوه مسافة 52 كيلومترا، مقابل 50 كيلومترا للاعبي الأرجنتين، أما السيطرة فكانت لمصلحة التانغو بـ 73% والتمرير 347 مقابل 51 فقط لأيسلندا.

واصل التانغو الأرجنتيني السيطرة ووصل لمرمى الفريق الأيسلندي عدة مرات دون فاعلية، حتى جاءت الدقيقة 62 واستطاع ميسي اختراق الدفاع مما اضطر المدافع لعرقلته ليحتسب الحكم ركلة جزاء تصدى لها ميسي وصوبها على يمين هالدورسون حارس أيسلندا الذي تفوق على نفسه وتصدى لها ببراعة ليستمر التعادل.

حاول ميسي تعويض إخفاقه في ركلة الجزاء من خلال عدة محاولات أخطرها في الدقيقة 80 من خلال تصويبة متقنة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس مباشرة، وفي الدقيقة 87 عاود بافون محاولة التسجيل بتصويبة أخرى تصدى لها الحارس الأيسلندي المتألق، ليتواصل تألق الدفاع الأيسلندي وإخفاق الهجوم الأرجنتيني حتى تنتهي المباراة بالتعادل 1-1، ليحقق المنتخب الأيسلندي هدفه في المباراة مسجلا أولى مفاجآت مونديال روسيا.




المساهمون