أوروبا تطالب باتحاد لرجال الأعمال الليبيين

أوروبا تطالب باتحاد لرجال الأعمال الليبيين

10 مارس 2015
أسواق ليبيا مغلقة بسبب الصراع في البلاد (أرشيف/getty)
+ الخط -
استضاف الاتحاد الأوروبي في بروكسل، مساء الاثنين، اجتماعا لرجال الأعمال الليبيين من جميع أنحاء البلاد، بدعم من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والبنك الدولي، وخلص إلى دراسة تأسيس اتحاد لرجال الأعمال في البلاد.

وناقش المشاركون مجموعة متنوعة من القضايا ذات الصلة بإنعاش الاقتصاد والتنمية في ليبيا، معبرين عن قلقهم من الوضع المالي والاقتصاديالصلة بإنعاش الاقتصاد  الخطرين في البلاد.

وجاء في البيان الختامي للاجتماع، أن المجتمعين تبنوا قرارا بإنشاء اتحاد رجال الأعمال الليبيين.

ورحبت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فريديريكا موغريني، في بيان صحافي، ما وصفته بـ"إنجاز"، واعتبرت اتخاذ هذه المبادرة مصدر ارتياح بالنسبة للاتحاد الأوروبي مهنئة رجال الأعمال المشاركين على إظهار التزامهم بالحوار والحاجة الملحة لإيجاد حل سلمي للصراع الحالي في ليبيا.

وعبرت المسؤولة الأوروبية عن استعداد الاتحاد الأوروبي لـ"دعم أي مبادرات بإشراك المجتمع المدني الليبي في الحوار السياسي".

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان، هما حكومة عبد الله الثني (تعترف بها المؤسسات الدولية) التابعة لمجلس النواب بطبرق المعترف بها من المنظمات الدولية، وحكومة عمر الحاسي، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام (منتهية ولايته وعاود الانعقاد)، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها.

وتوضح التقديرات الأولية أن مُعدل الانكماش في الاقتصاد الليبي خلال العام الجاري سيصل ما بين 25% إلى 30%، بحسب إدارة البحوث والإحصاء في مصرف ليبيا المركزي.

وتوقع تقرير حديث لمؤسسة إكسفورد إيكونوميكس، البريطانية، أن ينمو الاقتصاد الليبي بنسبة 10.8% العام الجاري 2015 و21.9% في عام 2016، وذلك شريطة التوصل إلى اتفاق بين الفصائل السياسية، الأمر الذي يساعد على تعافي إنتاج النفط الذي يشكل أكثر من 97% من موارد البلاد.
 
وانكمش الاقتصاد الليبي، نتيجة الصراع الداخلي، بنحو 18% في العام الماضي 2014، ونحو 13.5% في عام 2013.


اقرأ أيضاً: ليبيا على شفير انهيار اقتصادي

المساهمون