أوباما يشيد بمحادثاته مع كاسترو: صريحة ومثمرة

أوباما يشيد بمحادثاته مع كاسترو: صريحة ومثمرة

12 ابريل 2015
الصورة
تطرقت المحادثات إلى مسألة إعادة فتح السفارات (فرانس برس)
+ الخط -
وصف الرئيس الأميركي، باراك أوباما، المحادثات التي أجراها مع نظيره الكوبي راوول كاسترو، على هامش قمة الأميركتين في بنما، بـ"الصريحة والمثمرة"، وفيما أعلن أن هيلاري كلينتون ستكون رئيسة "ممتازة" للولايات المتحدة، حض معارضي التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى العظمى حول البرنامج النووي الإيراني، على "عدم إجهاضه".  

وقال أوباما، بعد الاجتماع المغلق غير المسبوق منذ عام 1956 مع كاسترو: "كانت محادثات صريحة ومثمرة (...) لدينا رؤية مختلفة جداً حول طريقة تنظيم المجتمع. كنت صريحا جدا معه".

وتمحورت مباحثات الطرفين حول مسائل إعادة فتح السفارات، وطلب كوبا رفع اسمها من قوائم الدول الراعية للإرهاب، وقضايا التهريب، وفق ما أكد مسؤول أميركي.

وإلى جانب لقائه كاستروا، أجرى الرئيس الأميركي "حديثا مقتضبا" لبضع دقائق مع نظيره الفنزويلي، نيكولاس مادورو، بحسب المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية، كاترين فارغاس، التي نقلت عن أوباما قوله إن "مصلحتنا ليست في تهديد فنزويلا، ولكن بدعم الديمقراطية والاستقرار والازدهار في هذا البلد، وفي المنطقة".

وفي سياق آخر، حض الرئيس الأميركي، معارضي التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى العظمى حول البرنامج النووي الإيراني، على "عدم إجهاضه".

وقال: "ما يقلقني هو التأكد من عدم الإدانة مسبقا، أو أن يحاول الذين يعارضون اتفاقا ما، استعمال حجج لإجهاض إمكانية التوصل إلى اتفاق".

كما أعلن أن هيلاري كلينتون ستكون رئيسة "ممتازة" للولايات المتحدة، وذلك عشية الإعلان المحتمل لترشيح السيدة الأميركية الأولى سابقا، للانتخابات الأولية داخل الحزب الديمقراطي للرئاسة عام 2016.

وقال أوباما، على هامش قمة الأميركتين، "كانت مرشحة مهمة (خلال الانتخابات الأولية داخل الحزب الديمقراطي) عام 2008. كانت دعما كبيرا خلال الانتخابات الرئاسية. كانت وزيرة خارجية استثنائية. إنها صديقتي". وأضاف "أعتقد أنها ستكون رئيسة ممتازة". 

 ومن المقرر أن تعلن وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون (67 عاماً)، ترشيحها اليوم الأحد على شبكات التواصل الاجتماعي، حسب وسائل إعلام أميركية.

المساهمون