أوباما "الأعمى" لا يرى "إرهاب المسلمين"

أوباما "الأعمى" لا يرى "إرهاب المسلمين"

20 فبراير 2015
الصورة
غلاف "نيويورك بوست" (فيسبوك)
+ الخط -
بعدما رفض الرئيس الأميركي باراك أوباما استعمال عبارات مثل "الإرهاب المسلم"، في وصفه للمجازر والجرائم التي يرتكبها "داعش"، قرّرت "نيويورك بوست" الصدور بغلاف أثار بلبلة في الأوساط الصحافية والسياسية الأميركية.

على الغلاف صورة لأوباما وعيناه مغمضتان بعصابة سوداء وتحتها عنوان: "الإرهاب الإسلامي؟ أنا لا أراه".

إقرأ أيضاً: قتل ثلاثة مسلمين في أميركا: هذا ليس إرهاباً!

وكان أوباما قد قال يوم الأربعاء: "نحن لسنا في حرب مع الإسلام، نحن في حرب مع أشخاص شوّهوا الإسلام"، مؤكداً مجدداً أنه لن يستعمل عبارة "الإرهاب الإسلامي".
ويأتي هذا الغلاف في وقت تبدو حملة الهجوم مركّزة على أوباما، فسبق للعميد المتقاعد رالف بيترز أن قال على "فوكس نيوز"، إنه لم ير رئيساً يدافع عن المسلمين مثلما يفعل أوباما، "يجب أن يكون الإسلام كباقي الأديان، قابلا للانتقاد".

كذلك عادت بعض المواقع إلى التلميح إلى أن "تعاطف" أوباما مع المسلمين؛ لأنه مولود من عائلة أبيه المسلمة من كينيا!

إقرأ أيضاً: الإعلام الأميركي: سقطات بالجملة

المساهمون