أميركا والصين توقعان المرحلة الأولى من اتفاق التجارة

15 يناير 2020
الصورة
الاتفاق تطرق لبنود الملكية الفكرية والمنتجات الزراعية (فرانس برس)
+ الخط -
وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي، في البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، المرحلة الأولى من اتفاق التجارة بين البلدين، وصفه بأنه "تاريخي".

وقال ترامب في مراسم بالبيت الأبيض إن الاتفاق "يصحح أخطاء الماضي". وأشاد بالتوقيع كوسيلة لتحقيق العدالة الاقتصادية للعمال الأميركيين وقال "نحن نشهد بحراً من التغيير في التجارة الدولية" مع التوقيع.

وفي خطاب أرسله الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى ترامب وتلاه كبير المفاوضين الصينيين ليو هي، قال إن استكمال المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري "في صالح الصين والولايات المتحدة والعالم بأكمله".
وتعهدت الصين بشراء بضائع أميركية إضافية بقيمة 200 مليار دولار خلال السنتين المقبلتين، بموجب الاتفاق الذي يتضمن أيضاً بنوداً تتعلق بحماية الملكية الفكرية استجابة لمطلب أميركي آخر.

وستكون مشتريات الصين من البضائع الأميركية، وفقاً للاتفاق، بمقدار 76.7 مليار دولار في العام الأول من اتفاق المرحلة 1 للتجارة الذي وقعه البلدان وستزيد المشتريات بمقدار 123.3 مليار دولار في العام الثاني، وفقاً لنص الاتفاق الذي نشر اليوم الأربعاء.

والزيادة الإجمالية البالغة 200 مليار دولار على عامين تتضمن زيادة قدرها 77.7 مليار دولار في مبيعات السلع المصنعة إلى الصين. وستزيد الصين أيضا مشترياتها من الطاقة الأميركية بمقدار 52.4 مليار دولار ومشترياتها من الخدمات بواقع 37.9 مليار دولار.

ونقلت صحيفة "غلوبال تايمز الصينية"، اليوم الأربعاء، عن مصادر لم تسمها، أن محادثات المرحلة 2 في اتفاق التجارة بين واشنطن وبكين ربما لن تبدأ في أي وقت قريب.

ونقلت الصحيفة، التي تصدرها صحيفة الشعب اليومية الرسمية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم في الصين، عن مصدر مقرب من وزارة التجارة الصينية لم تسمه أيضا، القول إن الرسوم الجمركية الأميركية الحالية على بضائع صينية لن تُرفع في الأجل القصير.


وقال الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، في بيان مشترك، أمس الثلاثاء، إنه لا يوجد اتفاق بين الولايات المتحدة والصين على مزيد من خفض الرسوم الجمركية.
وأكد أن جميع جوانب اتفاق تجارة المرحلة 1 مع الصين ستعلن الأربعاء، بالتزامن مع توقيعه في البيت الأبيض، باستثناء ملحق سري يحوي تفاصيل المنتجات والخدمات الأميركية التي ستشتريها الصين.

وقبل نحو شهر، أعلن ترامب تخليه عن فرض دفعة جديدة من الرسوم الجمركية المشددة التي كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على نحو 160 مليار دولار من المنتجات الصينية، وكان مقرراً وصولها إلى 25 بالمائة بدلاً من 16 بالمائة. كذلك خفضت الإدارة الأميركية الرسوم على بضائع أخرى بقيمة 120 مليار دولار، إلى النصف، لتصل إلى 7.5 في المائة بدلاً من 15 بالمائة.

لكن رسوماً جمركية أميركية بنسبة 25 في المائة لا تزال مطبقة على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار، تشمل الآلات والعديد من السلع الإلكترونية، كما لا يزال عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي" ضمن قائمة سوداء وضعتها إدارة ترامب لمحاصرة الشركة الصينية في السوق الأميركية.

على الصعيد الصيني، علقت لجنة التعرفات الجمركية التابعة لمجلس الدولة رسوماً جمركية كان من المقرر فرضها على بعض السلع الأميركية، ابتداء من 15 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

المساهمون