أمطار غزيرة تضرب الكويت والعراق والسعودية

أمطار غزيرة تضرب الكويت والعراق والسعودية

29 أكتوبر 2015
+ الخط -


تعرضت العديد من مناطق شمال الخليج العربي لموجة أمطار غير مسبوقة، تضررت منها الكويت والمناطق الشمالية من السعودية، ووسط وجنوب العراق.

وتسببت الأمطار في إرباك الدراسة والعمل في الكويت، وخاصة في محافظة الجهراء التي نالت النصيب الأكبر من الأمطار، كما تسببت في عرقلة حركة المرور جراء بطء قدرة الشبكات على تصريف مياه المطر، كما تسببت في تحويل رحلتين جويتين من مطار الكويت إلى مطار الدمام، قبل أن يعلن الطيران المدني الكويتي عن عودة حركة الطيران إلى وضعها الطبيعي. وأظهرت صور نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ارتفاع منسوب المياه في عدد من الشوارع، في أكثر من منطقة.
وتسببت العاصفة المطرية، التي استمرت طوال يوم أمس الأربعاء، في إغلاق نحو 25 طريقا حيويا، كما انقطعت الكهرباء، ونشطت فرق الطوارئ وقوات الأمن في محاولة مساعدة المتضررين من الأمطار بعد أن رفعت العاصفة منسوب المياه، وأسقطت الكثير من الأشجار، وهو ما دفع وزارة التعليم إلى تعليق الدراسة يوم الأربعاء.



وفي العراق أوقفت الأمطار الغزيرة حركة السير في العاصمة بغداد والموصل والبصرة، وأعلنت السلطات العراقية اليوم، الخميس، عطلة رسمية في جميع مدن البلاد، خاصة بعد وفاة عدد من المواطنين، بسبب موجة الأمطار والعواصف التي اجتاحت مناطق واسعة من وسط وجنوب وشمال العراق، وتسببت في غرق العاصمة بغداد والبصرة وذي قار والقادسية وكربلاء ومدن أخرى، فيما أُعلنت حالة الطوارئ بالبلاد لمحاولة استيعاب الفيضانات بعد غرق المستشفيات والمؤسسات الحكومية، فضلا عن تسجيل 7 وفيات وعشرات الإصابات في صفوف المواطنين إثر انهيار منازل أو غرق مخيمات النازحين في بغداد وأربيل شمال العراق.

وقال بيان للحكومة العراقية، صدر في وقت مبكر من فجر الخميس، إن "الحكومة قررت تعطيل الدوام الرسمي في الدوائر والمؤسسات الرسمية والجامعات والمدارس اليوم الخميس"، أعقبه بيان آخر أكد إعلان حالة الطوارئ في المؤسسات الخدمية لاستيعاب موجة الأمطار.



يأتي ذلك مع إعلان مصادر صحية عراقية وفاة سبعة عراقيين بينهم طفلان، وإصابة عشرات نتيجة انهيار سقوف منازل وغرق مخيمات نزوح ببغداد وأربيل والسليمانية شمال العراق، فيما أعلن رئيس ديوان الوقف السني بالبلاد فتح مساجد البلاد أمام النازحين، بعد غرق مخيماتهم واستنفار الطاقات لإغاثتهم.

وامتدت موجة الأمطار الرعدية العاصفة إلى أجزاء من شمال السعودية ولفترات متقطعة، مع انخفاض درجات الحرارة، وبحسب المختص في المناخ، الدكتور عبدالعزيز الربيعي: "يتأثر شمال الخليج العربي حاليا بمنخفض السودان الموسمي، وهو منخفض يشكل جبهة باردة من وسط شبه الجزيرة العربية، وتستمر حتى السبت المقبل".

إلى ذلك، هطلت أمطار غزيرة شملت مدينة الباحة وضواحيها، والعقيق والمندق وبني حسن والقرى وبلجرشي والمخواة وغامد الزناد وقلوة وغيرها، وأكد المتحدث الرسمي للدفاع المدني بالمنطقة، العقيد جمعان الغامدي، أن دوريات السلامة تجوب المحافظات ومداخل الأودية لتوعية المواطنين وحثهم على الابتعاد عن مجاري السيول، مؤكداً: "ضرورة الالتزام بالتحذيرات التي يطلقها الدفاع المدني".
وسال من جراء الأمطار، أودية المكارمة ببلجرشي، وعياس بمركز الشعراء، والغبشة بقلوة، ووادي ليف في العقيق، وتسببت السيول الجارفة في مقتل فتاة تبلغ من العمر 18 عاما، بعد أن سقطت في وادي ثراد بالعقيق، فيما تم إنقاذ قريبتها التي تكبرها بعام عن طريق الدفاع المدني.