ألمانيا تحذر من التهديدات "الهجينة" للصين وتدعو لـ"جدية أكبر" ضدها

05 يوليو 2020
الصورة
أكد وزير الداخلية أهمية الاستمرار في الحوار مع الصين (Getty)

حذر وزير الداخلية الألمانية هورست زيهوفر، اليوم الأحد، من "التهديدات الهجينة" للصين لبلاده، مؤكدا على ضرورة مواجهتها.

وأورد الوزير، في حوار مع صحيفة دي فيلت، أمثلة على هذه التهديدات، بينها المخاوف من التجسس، لافتاً إلى أن ألمانيا على علم بأن الصينيين مهتمين بالبنية التحتية الحيوية في البلاد، وفي الوقت نفسه، وضعت بكين استراتيجية طريق الحرير الاقتصادية، "وهذا يختلف عما شهدناه في الحرب الباردة"، قبل أن يشير في الوقت نفسه إلى أهمية الاستمرار في الحوار معها.

وأبرز زيهوفر أن "التكتيك الهجين" المتبع يعني أن الدولة تستخدم الضغط الاقتصادي والدعاية وهجمات القرصنة، بالإضافة إلى الضغط العسكري، لتحقيق أهدافها.

وأضاف أن أزمة وباء كورونا "أوضحت مرة جديدة أن الصين نظام منافس يدافع عن مصالحه، وهي لم تشارك في البداية الآخرين سوى بالقليل من المعلومات عن وباء كورونا، وتقوم الآن بفعل كل شيء من أجل الإشادة بما قدمته وبسيطرتها على الفيروس، مع ما قدمته من مساعدات ومواد حماية لدول العالم للوقاية من كوفيد 19".

 

وحول الوضع في هونغ كونغ، قال زيهوفر إنه مهتم جدا بتطورات المنطقة هناك، وفي رد على سؤال عما إذا كانت ألمانيا قدمت الحماية لشخصيات المعارضة في هونغ كونغ، قال إن "حق اللجوء هو حق فردي، لا أحد معترفا به أو مرفوضا لأنه قادم من بلد معين، وبدلا من ذلك، يتم فحص الطلب وما إذا كان هناك مخاطر على صحته أو حياته بسبب موقفه السياسي أو الديني".

من جانبه، دعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي دافيد ماك أليستر، المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي، للعمل بجدية أكبر ضد الصين.

 وطالب أليستر، في حديثه مع "دي فيلت"، برد فعل منسق مع الشركاء الدوليين للضغط على بكين، فيما قال نائب رئيس كتلة الليبرالي الحر في البرلمان، ألكسندر غراف لامبسدورف، إن بكين "تدوس على الحقوق الأساسية لسكان هونغ كونغ ". 

 

بكين "تدوس على الحقوق الأساسية لسكان هونغ كونغ "

 

في سياق منفصل، أيد وزير الداخلية إجراء فحوصات كورونا مجانية لجميع المواطنين في كافة أنحاء البلاد، مخالفا بذلك رأي وزير الصحة ينس شبان، ومتوافقا مع رئيس وزراء ولاية بافاريا، زميله في الحزب الاجتماعي المسيحي، ماركوس سودر، الذي أقرت حكومته إجراء اختبارات مجانية للكشف عن المصابين بفيروس كورونا.