أكبر شركة طيران إسرائيلية تتوقع خسارة 50 مليون دولار

أكبر شركة طيران إسرائيلية تتوقع خسارة 50 مليون دولار

22 يوليو 2014
إلغاء الحجوزات يضر بأكبر شركة طيران إسرائيلية (أرشيف/Getty/AFP)
+ الخط -

توقعت شركة العال، أكبر شركة طيران إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن يتسبب العدوان على غزة والردود العنيفة من جانب المقاومة الفلسطينية، في تقليص إيراداتها بما يتراوح بين 40 إلى 50 مليون دولار في الربع الثالث من العام وسط موجة من إلغاء الرحلات.

وأضافت الشركة في بيان صحافي نشرته رويترز، "ألغى مسافرون أجانب وإسرائيليون كثيراً من رحلات الذهاب والإياب" مشيرة إلى أن هذه الأرقام، ما هي إلا تقديرات أولية.

وأضافت "هذا بالإضافة إلى انخفاض كبير في الحجوزات على رحلات الشركة، وهو ما يرجع على حد علم الشركة إلى الصراع".

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه على قطاع غزة لليوم الخامس عشر على التوالي، والتي بدورها ردت خلالها المقاومة الفلسطينية بإطلاق آلاف الصواريخ، التي سقطت على مدن وبلدات الاحتلال، والتي تجاوزت مسافتها 90 كم. ما أثار الخوف لدى السياح الأجانب الراغبين في قضاء الإجازة الصيفية في مرافق الاحتلال السياحية ودفعتهم الى المغادرة، فضلاً عن إلغاء الحجوزات ورحلات الزيارة.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، أمس الأول الأحد، أنّ موجة إلغاء حجوزات بالجملة، في الفنادق والمنتجعات الإسرائيلية، تتواصل للأسبوع الثاني على التوالي، ما أدت إلى إلغاء مئات الآلاف من السياح الأجانب إجازاتهم التي كانت مقررة في مرافق الاحتلال السياحية.

بينما قالت جمعية الفنادق في الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، إن خسائر السياحة في مدن ومرافق الاحتلال بسبب العدوان على قطاع غزة والمخاوف الأمنية التي أحدثتها صواريخ المقاومة الفلسطينية التي وصلت تل أبيب، تتجاوز 500 مليون دولار أميركي.

وتدخل المعارك بين إسرائيل وحركة حماس أسبوعها الثالث في أشد قتال بين الجانبين منذ خمس سنوات، إذ وصل عدد القتلى الفلسطينيين إلى نحو 550 قتيلاً. ولقي مدنيان إسرائيليان حتفهما جراء إطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل إلى جانب 27 جندياً إسرائيليّاً.

وكان قطاع السياحة الإسرائيلي يتجه الى تحقيق أداء قياسي آخر في عام 2014، لكن إطلاق الصواريخ من غزة ومشاهد المواطنين، وهم يهرعون إلى المخابئ تسبب في إلغاء الكثير من الرحلات.

المساهمون