أعياد النجوم...من الساحر رونالدينيو..وصولاً إلى الجزائري عنتر يحيى

أعياد النجوم...من الساحر رونالدينيو..وصولاً إلى الجزائري عنتر يحيى

21 مارس 2016
كومان وماتيوس نجمان من الحقبة الماضية (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
تُصادف اليوم أعياد ميلاد عدد كبير من نجوم كرة القدم في العالم، الذين قدموا الكثير للعبة الشعبية الأولى، وصنعوا المجد للأندية التي لعبوا لها، فيوم 21 مارس/ آذار شاهد على ولادة أسماءٍ رنانة، نبدأها بالساحر البرازيلي رونالدينيو، الذي صال وجال في الملاعب العالمية والأوروبية، على غرار الهولندي رونالدو كومان أيضاً، ولا يمكن إغفال النجم الألماني السابق، لوثر ماتيوس، وتستمر الحكاية لنصل إلى أسماء من الجيل الحالي، فجوردي ألبا سيكون اليوم الإثنين مميزاً له، وكذلك أنطوان غريزمان الفرنسي لاعب نادي أتلتيكو مدريد، وأخيراً وليس آخراً، لدينا لاعب عربي مميز أيضاً، وهو عنتر يحيى.

رونالدينيو الساحر
يبلغ اليوم النجم البرازيلي عامه السادس والثلاثين، وهو من مواليد العام 1980، في مدينة بورتو أليغري البرازيلية، قدم لمحات تاريخية في عالم كرة القدم، الكثير من المراوغات التي بقيت في الذاكرة، وربما أبرزها ذلك الهدف في كأس العالم 2002 صحبة السامبا أمام منتخب إنجلترا، حين هز شباك الحارس ديفيد سيمان من مسافة بعيدة للغاية، وهذا الأمر أثّر لاحقاً على مسيرة حامي عرين أرسنال السابق.

رونالدينيو بدأ مسيرته مع غريميو، وانضم بعد ذلك إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، قبل أن يتعاقد معه نادي برشلونة، هناك عاش أياماً رائعة، وشكل ثنائياً ذهبياً مع الكاميروني صامويل إيتو، بعدها لعب لنادي ميلان الإيطالي، ثم فلامينغو وأتلتيكو مينيرو البرازيليين، قبل أن ينتقل إلى كويراتارو المكسيكي ثم فلومينيزي.

فاز راقص السامبا بالكثير من الألقاب خلال مسيرته الحافلة بالإنجازات، أولاً سجل 279 هدفاً وصنع 168 في 723 لقاء مع الأندية التي لعب لها، وفاز بالدوري الإسباني ولقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الإسباني، إضافة إلى لقب الدوري الإيطالي مع ميلان وألقابٍ أخرى عديدة، ومثّل المنتخب البرازيلي في 97 مباراة وسجل 33 هدفاً، وفاز معهم بكأس العالم 2002 على حساب ألمانيا بعد هدفي الظاهرة رونالدو في مرمى العملاق أوليفر كان، وكأس القارات وكوبا أميركا. واشتهر النجم البرازيلي بمهاراته داخل منطقة الجزاء، خاصة بالضربات الخلفية الازدواجية، ولطالما أبهر الجميع بمثل هذه الكرات، وكذلك يتميز بالتمريرة العمياء، حين يعطي الكرة إلى زملائه بشكل رائع دون أن ينظر.

رونالد كومان
هو من مواليد العام 1963، يبلغ اليوم عامه الـ53، فمن مدينة زاندام الهولندية بدأت الحكاية، النادي الأول في مسيرته كان غرونينغن سجل له 33 هدفاً في 90 لقاء، رغم أنه لم يكن مهاجماً، وبعدها لعب لأياكس أيضاً، ومن أيندهوفن، وكانت المحطة الأبرز في مسيرته اللعب صحبة نادي برشلونة، تحت قيادة الأسطورة يوهان كرويف، هناك قدم مستوى مبهرا، ولكن حتماً ستبقى صورة نهائي 1994 مع فريق الحلم الكتالوني حاضرة في عقله، حين سقط البرسا أمام ميلان بنتيجة 4-0 في نهائي الأبطال.

اعتزل كومان كرة القدم في العام 1997 صحبة نادي فينورد، وسجل 239 هدفاً في 685 لقاء، فاز بالكثير من الألقاب من الدوري الهولندي مع عدة فرق، وكذلك لقب الدوري الإسباني 4 مرات، وكأس الملك، والسوبر المحلي هناك، وظفر بلقب دوري أبطال أوروبا موسم 1991-1992، والسوبر الأوروبي أيضاً.

اتجه كومان للتدريب، فكان مساعداً للمدرب صحبة منتخب بلاده هولندا وكذلك برشلونة، أشرف على الأندية الهولندية المهمة، (أياكس، أيندهوفن، والكمار، وفينورد)، وكذلك درب بنفيكا، فالنسيا، والآن يشرف على ساوثامبتون من موسم 2014.

لوثر ماتيوس
اليوم يبلغ نجم الكرة الألمانية السابق، لوثر هربرت ماتيوس عامه الـ54، فسنة 1961 ولد اللاعب الكبير، والذي قدم الكثير للكرة الألمانية على مرّ السنين، ومن مدينة إيرلانيغين الألمانية بدأت المسيرة، صحبة فريق بوروسيا مونشنغلادبخ، وسجل له 36 هدفاً في 162 لقاء من سنة 1979 حتى 1984.

انتقل بعدها إلى نادي بايرن ميونخ 4 مواسم، فسجل له 57 هدفاً في 113 لقاء، وحقق معه الكثير من الألقاب من الدوري الألماني لكرة القدم إلى دوري أبطال أوروبا (الحقبة الثانية)، وحط رحاله بعد ذلك في نادي إنتر ميلان الإيطالي، فسجل له 40 هدفاً في 115، رغم أنه لم يكن مهاجماً، وكذلك حقق معهم الثلاثية التاريخية، قبل أن يعود إلى العملاق البافاري مرة أخرى، ليقضي معه 8 سنوات، ثم لعب موسم 2000 رفقة نادي مترو ستارز واعتزل كرة القدم.

ماتيوس مثّل المنتخب الألماني في 150 مباراة وسجل 23 هدفاً، والقصة هنا لها طعم آخر، فهو الذي فاز بلقب أمم أوروبا 1980، وبعدها وصل إلى نهائي كأس العالم 1982 وكذلك خسره، وأتى كأس العالم 1986، حينها سقط في النهائي أمام الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، قبل أن يصل مرة ثالثة على التوالي إلى النهائي، ويحصد اللقب أمام التانغو أيضاً، مسيرة ماتيوس في عالم التدريب لم تكن مميزة، حيث اقتصرت على بعض الفرق العادية والمغمورة، ولكنه من دون شك يبقى اسماً عملاقاً في سماء الكرة الألمانية، مهما مرت السنين.

جوردي ألبا
لاعب إسباني مميز، ظهير أيسر عصري بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، هو الإسباني جوردي ألبا راموس، والذي يبلغ اليوم عامه الـ27، من مواليد سنة 1989 في مدينة لوسبيتاليت الإسبانية، بدأ مسيرته في فريق المدينة بفئاته العمرية، ولعب لبرشلونة حتى 2005، ثم كورنيلا وفالنسيا، وفي العام 2012 انتقل إلى نادي برشلونة من الخفافيش، لتبدأ الرحلة الرائعة، ومثل المنتخب الإسباني في الفئات العمرية كافة إلى أن وصل إلى منتخب لاروخا الأول، وهو أحد الأوراق المهمة، للمدرب فيسنتي ديل بوسكي في يورو 2016 التي ستجري على الأراضي الفرنسية الصيف المقبل.

ألبا حقق مع برشلونة لقب الليغا مرتين، وكأس الملك الموسم الماضي، والسوبر الإسباني، ودوري أبطال أوروبا أمام نادي يوفنتوس، وكذلك السوبر الأوروبي ولقب كأس العالم للأندية، وكان ضمن تشكيلة لاروخا سنة 2012، حين حافظت إسبانيا على لقب كأس أمم أوروبا للمرة الثانية على التوالي، ولذلك سيتوجب عليه أن يقدم مستوى مميزا هذا الصيف، فقد تحقق إسبانيا إنجازاً تاريخياً غير مسبوق، رغم أن المهمة ستكون صعبة للغاية، خاصة مع تبدل الكثير من الأسماء في التشكيلة، لكن لا شيء مستحيلا في عالم كرة القدم.

أنتونيو غريزمان
25 عاماً للمهاجم الفرنسي الشاب، فهو من مواليد العام 1991، في مدينة ماكون الفرنسية، ويلعب في خط الهجوم حالياً مع فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، وسيكون خياراً مهما لديديه ديشامب في خط هجوم الديكة، خاصة مع احتمال غياب كريم بنزيمة، بسبب المشاكل التي يعاني منها، والتي قد تحرمه من اليورو.

العقد الاحترافي الأول كان مع نادي ريال سوسيداد الباسكي، فسجل له 52 هدفاً في 101 مباراة، وفاز معهم بلقب دوري الدرجة الثانية الإسباني موسم 2009-2010، وبعدها انضم لنادي أتلتيكو مدريد، وسجل له 49 هدفاً في 93 مباراة، وكان آخرها يوم السبت أمام نادي سبورتينغ خيخون في الجولة الواحدة والثلاثين من الدوري الإسباني، وفاز معهم بلقب السوبر الإسباني عام 2014، كما مثل المنتخب الفرنسي في 22 مباراة وسجل 6 أهداف.

عنتر يحيى
عنتر يحيى هو أحد اللاعبين الذين لعبوا للمنتخب الفرنسي في الفئات العمرية، قبل أن يختار تمثيل منتخب بلاده الأصل (الجزائر)، الرحلة طويلة في الملاعب، بدأت في العام 2000 صحبة نادي إنتر ميلان، جاب الكثير من الملاعب خلال مسيرته، فلعب للنصر وكذلك الترجي التونسي، ولعب لباستيا ونيس وبوخوم، إضافة إلى أندية أخرى، سجل 10 أهداف في287 مباراة، ومثل منتخب بلاده من سنة 2004 حتى 2012، وسجل 6 أهداف في 53 لقاء، وحالياً صحبة فريق أورليانز.

اقرأ أيضاً:إنديان ويلز... تتويج ديوكوفيتش وخسارة مدوية لسيرينا وليامز

المساهمون