أشكال العلاقة بين الأم وابنتها

15 فبراير 2020
الصورة
تمرحان (مارك رينستاين/ Getty)
+ الخط -
تختلف علاقة الأمهات مع بناتهن. قد تكون الأم متفهمة أو متسلطة. ويعرض موقع "برايت سايد" بعض أشكال العلاقة بين الأم وابنتها، وكيف يؤثر الأمر بالفتيات في المستقبل.

1 - شقيقتان

في هذه الحالة، تكون الأم وابنتها متساويتين تماماً، وتتصرفان وكأنّهما شقيقتان، حتى إنهما تتنافسان. ويمكن أن تتبادلا الأدوار، أي تتولى ابنتها دعمها وتصبح أماً لأمها، كذلك تتحمّل المسؤولية وتعتني بها. كيف يؤثّر ذلك في الابنة؟ غالباً ما تكون الفتيات اللواتي يتربَّين مع هؤلاء الأمهات أكثر قدرة على تحمّل المسؤولية، ويصبحن قائدات. يعرفن الحدود بين الناس، لكن في الوقت نفسه قد يشعرن بعدم الحب ويخشين الرفض.

2 - صديقتان

هذه العلاقة مبنية على الثقة، والأم هي الشخص الأول الذي تلجأ إليه الفتاة للبوح بأفكارها ومشاكلها. هذه الأم تكون منخرطة إلى درجة كبيرة في حياة ابنتها وتحرص على دعمها، وتعرف دائماً ما يجب أن تقوله، وتكون ما تريده ابنتها: أفضل صديقة، أو خبيرة في علاقات الحب، أو شريكة في التسوق...

كيف يؤثّر ذلك في الابنة؟ الفتيات اللواتي ينشأن مع هؤلاء الأمهات لا يخشين مواجهة التحديات وتحمل المخاطر، لأنّهن يشعرن بالحب والتفهم. ويُبادرن في العلاقات ولا يخشين الرفض.

3 - غريبتان

تفضّل الابنة إبقاء والدتها خارج حياتها، وهي آخر شخص يعرف بما يحدث معها. في هذه الحالة، لا تتشارك الأم وابنتها أية تفاصيل تتعلق بحياتهما، ولا تتقاسمان المشاكل والأفكار، على الأقل المشاكل المهمة، ما لم يكن الأمر ضرورياً.
كيف يؤثر ذلك في الابنة؟ هؤلاء الفتيات أكثر عرضة للقلق والاكتئاب، وأقل قدرة على احترام الذات. إضافة إلى ما سبق، قد لا تنجح علاقتهن مع الشريك. في الوقت نفسه، هنّ مسؤولات ومستقلات، ويمكنهن دائماً حل مشاكلهن بأنفسهن.



4 - عدم الاهتمام

هذه حالة أخرى من الرفض من جانب واحد، أي الأم هنا. ويحدث عندما تتجاهل أو ترفض إنجازات ابنتها، بغضّ النظر عما فعلت. لا تعبّر الأم عن فخرها بابنتها، أو تكون غير مبالية، أو تحاول دفع ابنتها إلى بذل جهد أكبر لتحقيق الأفضل دائماً.
كيف يؤثر ذلك في الابنة؟ عادة ما تكبر وتعاني من انعدام الثقة بالنفس أو الشعور بعدم الاهتمام. في الوقت نفسه، تتوق بشدة إلى الحب والاهتمام.

5 - تسلّط

في هذه الحالة، تُسيطر الأمّ بشكل مفرط على ابنتها، وتشعر بأنها ستفشل من دون توجيهاتها. لا تعطي ابنتها خياراً على الإطلاق، ولا تقدّر كلماتها أو آراءها. وترى أنها تفعل كل ذلك من أجل مصلحة ابنتها. كيف يؤثر ذلك في الابنة؟ عادة ما لا تقدر الفتاة نفسها أو آرائها حين تكبر، ما قد يدفعها إلى الاكتئاب. من جهة أخرى، هؤلاء الفتيات يتحملن مسؤولية كبيرة ويلتزمن في علاقاتهن.

(ربى أبو عمو)

دلالات