أسير فلسطيني يتعرض لتحقيق قاسٍ داخل سجون الاحتلال

أسير فلسطيني يتعرض لتحقيق قاسٍ داخل سجون الاحتلال

03 يناير 2017
الصورة
ضغط وضرب لانتزاع اعترافات منه (أوريل سيناي/Getty)
+ الخط -



قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الثلاثاء، إنّ "الأسير شادي محمد أبو عفيفة من مدينة الخليل، تعرض لتحقيق قاسٍ استمرّ لأكثر من شهر، ومنع من لقاء محاميه لنفس المدّة، وذلك منذ اعتقاله من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي".

وأوضح نادي الأسير في بيان، عقب تمكّن محامي النادي، من زيارة الأسير أبو عفيفة في معتقل ومركز تحقيق وتوقيف "المسكوبية"، إثر رفع منع لقاء المحامي وانتهاء التحقيق معه؛ أن الأسير خضع لفترة تحقيق طويلة استمرّت (39) يوماً، منها (12) يوماً بشكل متواصل، تبدأ من الساعة السابعة صباحاً وتنتهي في الساعة السادسة من صباح اليوم التالي (توقيت محلي)، مع إيقاف التحقيق لساعات قليلة بين كل فترة.

وأكّد الأسير أبو عفيفة لمحامي النادي، أن المحقّقين استخدموا معه أساليب متعدّدة لانتزاع الاعترافات منه، منها الضغط والضرب والحرمان من النوم وتحويله لـ"غرف العار" (العملاء)، إضافة إلى التهديد بالتحقيق العسكري.

ونقل المحامي عن الأسير أبو عفيفة أن عدّة مشاكل صحية تكوّنت لديه خلال فترة التحقيق، منها آلام في الرأس وإرهاق ومضاعفات نفسية.