أسوأ منتخب أوروبي يُحقق فوزه الأول منذ 13 عاماً

أسوأ منتخب أوروبي يُحقق فوزه الأول منذ 13 عاماً

10 يونيو 2017
أندورا يحقق فوزاً مهماً (Getty)
+ الخط -

فجّر منتخب أندورا مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك بعد تغلبه على نظيره المجري بهدف نظيف، في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وأحرز مهاجم فريق سانتا كولوما الأندوري، مارك ريبيس، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة والعشرين من زمن المباراة، ليقود منتخب بلاده لتحقيق فوزه الأول في التصفيات الأوروبية ويدخل التاريخ من أوسع الأبواب.

ويُعد هذا هو الفوز الأول لمنتخب أندورا منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2004، عندما نجح المنتخب الأندوري آنذاك في تحقيق الفوز على حساب نظيره المقدوني بهدف نظيف أيضاً، في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين ضمن منافسات التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم 2006.

ولعب منتخب أندورا خلال الفترة ما بين عامي (2004-2017) 66 مباراة رسمية خسر في 63 منها وتعادل في 3 مباريات أخرى، فيما خاض أيضاً 20 مباراة ودية خسرها جميعاً باستثناء المباراة التي فاز فيها هذا العام على حساب منتخب سان مارينو، ما يعني أن المنتخب المغمور قد نجح في تحقيق فوزين متتاليين في سنة واحدة، وهو الأمر الذي لم يحدث من قبل، مما يُؤكد على تطور كرة القدم في الدولة الصغيرة الواقعة شرق سلسلة جبال البرانس.        

وارتقى منتخب أندورا بعد تحقيقه هذا الفوز التاريخي إلى المركز الخامس (قبل الأخير) في ترتيب المجموعة الثانية من التصفيات الأوروبية، بعدما رفع رصيده إلى 4 نقاط جمعها من 6 مباريات خاضها حتى الآن، ليتفوق بفارق نقطة واحدة فقط على منتخب لاتفيا متذيل ترتيب المجموعة.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون