أسوأ مشاركة لمنتخب الكرة النسائية الجزائرية في أمم أفريقيا

أسوأ مشاركة لمنتخب الكرة النسائية الجزائرية في أمم أفريقيا

24 نوفمبر 2018
الصورة
منتخب الجزائر النسائي في وضع مُحرج (Getty)
+ الخط -
أنهى منتخب الكرة النسائية مشاركته في نهائيات كأس أمم أفريقيا الجارية وقائعها في غانا بشكل سيئ للغاية، إذ تلقى ثلاث هزائم في الدوري الأول، وتمكن من تسجيل هدفين فقط، قبل أن يغادر المنافسة رسمياً.

وخسرت سيدات منتخب الجزائر بِنتيجة (2-3) أمام مالي، في مباراة جرت بمدينة كاب كوست الغانية، لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات من المسابقة القارية. وسجّل منتخب الجزائر هدفيه عبر اللاعبتَين: ليديا بلقاسمي في الدقيقة الـ 37، وإيمان مروش في الدقيقة الـ 62 من ركلة جزاء. بينما سجلت مالي أهدافها في الدقائق الـ 58 والـ 84 والوقت بدل الضائع (90+4).

وكانت لاعبات المديرة الفنية الجزائرية راضية فرتول قد انهزمن بهدف نظيف، أمام غانا في الجولة الأولى، وبثلاثية نظيفة أمام الكاميرون في الجولة الثانية، لتتذيل الجزائر الترتيب بدون رصيد من النقاط، بينما تصدّرت الكاميرون الترتيب برصيد 7 نقاط، وحلت مالي وصيفة بمجموع 6 نقاط، بينما حلت غانا ثالثة برصيد 4 نقاط.

وتأهلت الكاميرون ومالي إلى الدور نصف النهائي، مع خروج الجزائر وغانا من السباق. وكان منتخب الجزائر مطالبا بتحقيق معجزة كي يتأهل إلى نصف النهائي، إذ كان مُجبراً على الفوز على مالي بنتيجة لا تقل عن أربعة أهداف، وانهزام غانا أمام الكاميرون.

وتُعتبر مشاركة منتخب الجزائر في كأس أمم أفريقيا النسوية في غانا الأسوأ في تاريخه، بعدما كرر سيناريو دورات 2004 و2006 و2010 و2014، التي أقصي فيها من الدور الأول.





وفي دورة غانا، افتقد منتخب الجزائر مديره الفني "التاريخي" عز الدين شيح، الذي قاده للتأهل إلى النهائيات قبل أن يقدم استقالته قبل 3 أشهر من بدايتها، وتم تعويضه براضية فرتول التي تشغل أيضا عضوية المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة الجزائري.

تجدر الإشارة إلى أن دورة غانا عرفت مشاركة الجزائر كممثل وحيد للكرة النسائية العربية، لكنها لم تتمكن من رفع التحدي وتحقيق مشاركة مشرفة.

المساهمون