أسعار الغذاء العالمية تصل إلى أدنى مستوى في 17 شهراً

04 يونيو 2020
الصورة
فاتورة العرب تتراجع من الأغذية (العربي الجديد)
+ الخط -
قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) اليوم الخميس، إن أسعار الغذاء العالمية انخفضت للشهر الرابع على التوالي في شهر مايو/ أيار الماضي، إذ تضررت بفعل التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا التي حدّت من الطلب. 


وسيساهم هذا التراجع في الأسعار في خفض فاتورة الواردات بالعديد من الدول العربية المستوردة للمواد الغذائية، وخاصة مصر، أكبر مستورد للأغذية والزيوت في العالم، والجزائر والمغرب والسعودية.

وبلغ متوسط مؤشر فاو لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 162.5 نقطة، بانخفاض 1.9 بالمئة عن إبريل/نيسان.

وتراجع مؤشر فاو لأسعار منتجات الألبان 7.3 بالمئة بقيادة انخفاضات حادة في أسعار الزبدة والأجبان، بما يعود جزئياً لانخفاض في طلبيات الاستيراد.

وتراجع مؤشر أسعار الحبوب واحداً بالمئة، بعد أن واصلت أسعار الحبوب الصلدة انخفاضاتها، فيما تراجعت أسعار الذرة الأميركية 16 بالمئة منذ بداية العام، وتراجعت أسعار تصدير القمح وسط توقعات بوفرة في الإمدادات العالمية.

وشهدت أسعار الأرز ارتفاعاً في السوق الدولية. وانخفض مؤشر أسعار الزيوت النباتية 2.8 بالمئة لأقل مستوى في عشرة أشهر، وهبط مؤشر أسعار اللحوم 0.8 بالمئة.

وعلى النقيض من بقية المؤشرات، سجل مؤشر فاو لأسعار السكر قفزة نسبتها 7.4 بالمئة، بما يعود أساساً إلى محصول يقلّ عن المتوقع في بعض كبرى الدول المنتجة، وعلى الأخص الهند وتايلاند.

ونشرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة أيضاً أولى توقعاتها لموسم الحبوب في عام 2020، متوقعة أن يبلغ الإنتاج العالمي 2.780 مليار طن بزيادة 2.6 بالمئة عن مستوى الحصاد القياسي المسجل في 2019.

لكن فاو قالت إن من المتوقع أن يشهد إنتاج القمح العالمي في 2020 انخفاضاً لأسباب عدة، على رأسها ترجيح حدوث تراجعات للإنتاج من الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا والولايات المتحدة بما قد يبدد أثر زيادات متوقعة للإنتاج من روسيا وأستراليا.

(رويترز، العربي الجديد)

دلالات