أسطورة اليونايتد يكشف خطأ مورينيو الذي تسبب بإقالته

أسطورة اليونايتد يكشف خطأ مورينيو الذي تسبب بإقالته

28 نوفمبر 2019
الصورة
جوزيه مورينيو مدرب نادي توتنهام الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
نجح البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبيرز في قيادة ناديه لقلب الطاولة على فريق أولمبياكوس اليوناني من التأخر بهدفين إلى انتصار برباعية مقابل هدفين، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وكان مورينيو بعيداً عن الملاعب لمدة عام تقريباً، فبعد إشرافه على تدريب مانشستر يونايتد في مايو/ أيار 2016، لم يعمر طويلًا مع "الشياطين الحمر" لتتم إقالته في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، قبل أن يعود للدوري الإنكليزي الممتاز بتعيينه على رأس السبيرز بعد إقالة ماوريسيو بوكيتينو.

ويرى أسطورة مانشستر يونايتد السابق، ريو فرديناند، أن موقف وسلوك "السبيشل وان" في أيامه الأخيرة عندما كان مدرباً لليونايتد كلفاه الإقالة من منصبه وتعيين النرويجي أولي غونار سولسكاير مديراً فنياً بديلاً له، حيث إنه بدأ في الدخول بمعارك بشكل متسلسل مع مسؤولي ولاعبي الفريق توالياً.

وقال فرديناند في تصريحات تلفزيونية نقلتها صحيفة "ميرور" البريطانية: "عندما رأيت مورينيو لأول مرة كان في ناد منافس، ولكني أحب مشاهدته على شاشة التلفزيون، في مؤتمراته الصحافية، لقد أحببت سماع صوته وهو يتكلم".


وأضاف: "قبل وبعد المباريات التي ينهزم فيها كانت من هناك الشرارة، ثم فجأة تحولت إلى أجواء بائسة، متشائمة وغاضبة. كانت لديه كاريزما ليتدخل في شؤون لاعبيه في الأماكن العامة. أعتقد أنه سلبي للغاية في الطريقة التي يتعامل بها".

وحقق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مع نادي مانشستر يونايتد في عامين ونصف 3 ألقاب، بعد أن فاز ببطولة الدرع الخيرية، والدوري الأوروبي وكأس رابطة المحترفين الإنكليزية.

المساهمون