أسطورة المريخ السوداني ينتقد طريقة الاستغناء عنه

أسطورة المريخ السوداني ينتقد طريقة الاستغناء عنه

10 مارس 2020
حامد بريمة لم يعرف سبب الاستغناء عنه (Getty)
+ الخط -
تحسّر أسطورة المريخ السوداني حامد بريمة على طريقة الاستغناء عن خدماته التي وصفها بالغريبة، مشيراً إلى أنه قدّم الكثير من التضحيات، وكان يجب أن يتمّ التعامل معه بصورة أفضل من التي لقيها من مجلس إدارة الفريق السوداني.

وقال حامد بريمة، في تصريحات لصحيفة "الصدى السودانية": "لا أعرف ما السبب وراء الاستغناء عن خدماتي. النادي سلّمني مرتب شهر وعندما سألت مصطفى توفيق قال لي (اسأل عليّ أبشر)، رفضت الأمر وحزّ في نفسي كثيراً، وكان يتوجب على أعضاء المجلس الجلوس معي كي نتحاور ونتشاور، ويصدر القرار بطريقة ترضي كلّ الأطراف".

وتابع: "ما حدث لا يشبه المريخ ولا أدري إذا كان أعضاء المجلس الحالي يعرفون تاريخ النادي والمباريات التي خضناها. مجلس المريخ لا يعرف التضحيات التي قدمناها أنا وزملائي، وتحديداً جمال أبوعنجة، من أجل أن يكون المريخ دائماً وأبداً في المقدمة، ونجحنا في مقصدنا وتشرفنا كثيراً أن يقترن اسمنا بأعظم إنجاز للمريخ وهو كأس الكؤوس الأفريقية، وكان طموحنا خدمة المريخ بعد الاعتزال ولكن طريقة الاستغناء كانت غريبة".

وأضاف: "حضرت للتدريب في المريخ بدون النقاش حول الأمور المالية، ومجلس الإدارة حدد كلّ شيء، وأتحدى عضو مجلس يقول إننا طالبنا بشيء خلال فترة وجودنا القصيرة، عندما حضرت من قطر كانت بحوزتي تذكرة عودة من أجل السفر وتجديد الإقامة إلا أن مدثر خيري (المدير التنفيذي)، قال لي إنه سيتمّ منحي تذكرة عودة فقمت بإلغاء تذكرتي لأجل المساهمة في بناء مريخ جديد، ولكن لا حياة لمن تنادي. تركت عملي في الدوحة من أجل المريخ".

وختم حديثه بالقول: "كنت سأتقبل القرار لو أن المجلس تعامل معي باحترام ولكن ضربوا بكلّ القيم عرض الحائط وتم الاستغناء عني بجرة قلم. لن أترك المريخ وسأدعم الفريق من المدرجات ولن أبخل عليه بأي جهد وسأظلّ خلف الفريق دائماً وأبداً".

المساهمون