أسطورة التدريب أفريقياً: أشعر بأن الجزائر يُدربها بيب غوارديولا

11 يوليو 2019
الصورة
لوروا يشيد بقدرات بلماضي الفنية (Getty)
ظهر المدرب الفرنسي المخضرم كلود لوروا، والهداف الكاميروني الأسطوري باتريك مبوما، ضمن ضيوف الشرف قبل انطلاق مباراة القمة بين منتخبي الجزائر وساحل العاج في دور ربع النهائي بكأس الأمم الأفريقية في استاد السويس.

ويُعد لوروا (71 عاماً)، من أهم المدربين في تاريخ القارة السمراء، ودرّب العديد من منتخباتها، مثل الكاميرون وغانا والسنغال والكونغو، ويقود توغو حالياً، وحقق لقب كأس الأمم مع الكاميرون في 1988 وخسر النهائي أمام مصر في 1986 بالقاهرة.

وكال لوروا المديح للمدرب الجزائري جمال بلماضي قبل المباراة وقال للصحافيين: "أشعر بأن الجزائر يدربها بيب غوارديولا"، وامتدح الدور القيادي لرياض محرز وبراعته في صناعة اللعب في البطولة الحالية.



كما ظهر المهاجم السابق مبوما في الكواليس وسط حفاوة كبيرة من الصحافيين والمشجعين والتقط صوراً معهم، وهو أفضل لاعب أفريقي عام 2000، وبطل كأس الأمم في 2000 و2002 ومن أشد المعجبين بفريق الجزائر.

وحرص مبوما على مشاهدة مباريات الجزائر في البطولة وظهر في المدرجات خلال فوز الخضر 1-0 على السنغال في دور المجموعات وتوقع وصولها للنهائي.

وقدّم المنتخب الجزائري أداء رائعا في كأس أمم أفريقيا، بتحقيقه 3 انتصارات في الدور الأول دون قبول أي هدف، والفوز على غينيا في الدور ثمن النهائي ثلاثية نظيفة، ما جعل جل المتابعين يتوقعون وصول أبناء المدرب جمال بلماضي إلى الدور النهائي والتتويج باللقب.
تعليق: