أسبوع أوروبي لإحياء ذكرى النكبة

أسبوع أوروبي لإحياء ذكرى النكبة

09 مايو 2014
الصورة
الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ66 للنكبة في أوروبا (فرانس برس،Getty)
+ الخط -

تنطلق غداً، السبت، سلسلة من الفعاليات في القارة الأوروبية، ضمن أسبوع كامل لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، تتضمن اعتصامات وحملات مراسلات تستهدف المسؤولين الأوروبيين. وقرّرت مؤسسات وتجمّعات فلسطينية في القارّة الأوروبية، بحسب ما أعلنته في بيان، إحياء الذكرى السادسة والستين لنكبة الشعب الفلسطيني وتهجيره من أرضه للتأكيد على أن "النكبة مستمرة".

وأكد رئيس المنتدى الفلسطيني في ألمانيا، سهيل أبو شمالة، أن أسبوع إحياء ذكرى النكبة في أوروبا سيستمر حتى 17 من الشهر الجاري، وستشارك فيه أكثر من 30 مدينة أوروبية.

وسيكون هذا الأسبوع "الأضخم في تاريخ القارة لإحياء ذكرى النكبة" والتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال، بحسب أبو شمالة.
من ناحيته، أكد رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، زياد العالول، أنه سيجري تنظيم عدد من الفعاليات في بريطانيا. كما ستكون هناك تظاهرة احتجاجية على زيارة وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني، حيث من المقرر أن تلقي كلمة أمام "الصندوق القومي اليهودي".

وستنطلق ثلاث فعاليات تنظمها عدة مؤسسات فلسطينية في مدينة شتوتغارت الألمانية.

وسيلقي عدد من النشطاء الدوليين كلمات في المعرض، من بينهم المحامية الإسرائيلية فانيسا لانجر، وممثلين لحزب اليسار الألماني المعارض، وناشطين آخرين من بريطانيا وسويسرا وجنوب أفريقيا ومنظمة "باكس كريستي" المسيحية الألمانية، صاحبة الدعوة للأنشطة المختلفة في دعم الفلسطينيين بمواجهة سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

في الوقت ذاته، أُعلن عن تنظيم فعاليات أخرى في كل من الدنمارك وفرنسا والنرويج وإيطاليا وهولندا والسويد وإسبانيا وبلجيكا وبولندا والنمسا.

المساهمون