أسبوع أخطاء الحراس في البطولات الأوروبية

16 مارس 2018
الصورة
الحراس تسببوا بأهداف في أوروبا (العربي الجديد)
+ الخط -

ارتكب حراس المرمى في بطولات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي أخطاءً فادحةً كلفت الأندية أهدافاً حرمتهم من المنافسة على البطاقات المؤهلة إلى الأدوار المتقدمة، ومن أبرز الحراس دوناروما ودي خيا مروراً بالبلجيكي تيبو كورتوا.

كورتوا و"الكوبري"
تعرض الحارس البلجيكي تيبو كورتوا لموقف مُحرج خلال مواجهة فريق برشلونة الإسباني، وذلك بعد أن سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي ضده هدفين بين القدمين "كوبري". وبعد نهاية اللقاء تحمل كورتوا مسؤولية الهدفين بشكل كامل واعتبر أنه السبب في إقصاء فريقه تشلسي من دوري أبطال أوروبا، في وقت تحول كورتوا إلى مادة دسمة للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.



خطأ قاتل من دوناروما
تسبب الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما بالهدف الثاني الذي سجله فريق أرسنال في مرمى ميلان في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا. وجاء الهدف بعد أن سدد غرانيت تشاكا تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها دوناروما بطريقة خاطئة فغيرت اتجاهها من يديه ودخلت الجهة المعاكسة لمرماه. وتسبب هذا الهدف بتقدم أرسنال (2 – 1) ونهاية حلم ميلان بالتأهل إلى الدور ربع النهائي.


دي خيا وخطأ بن ييدر
ارتكب الحارس الإسباني ديفيد دي خيا خطأ قاتلاً مع مانشستر يونايتد كلفه إقصاء فريقه في المواجهة الأوروبية، وذلك عندما تابع المهاجم الفرنسي وسام بن ييدر كرة عرضية برأسه نحو المرمى، ورغم سهولة الكرة إلا أن دي خيا أبعدها بطريقة خاطئة قرب القائم، لتسقط على الأرض وتتخطى خط المرمى، ليتقدم أشبيلية بالهدف الثاني ويضمن العبور إلى الدور ربع النهائي.



حارس دينامو كييف خروج خاطئ
كلف حارس مرمى فريق دينامو كييف، دينيس بويكو، فريقه هدفاً قاتلاً ضد فريق لاتسيو الإيطالي في مواجهة دور الـ 16، وذلك عندما خرج لقطع كرة هوائية وأخطأ في تقديرها، ليخطفها لوكاس لييفا برأسه نحو الشباك مباشرةً، ليمنح فريقه الإيطالي التقدم في اللقاء (3 – 2).

المساهمون