أسباس يخطف الأنظار من ميسي ويبكي بعد "ريمونتادا" مثيرة

أسباس يخطف الأنظار من ميسي ويبكي بعد "ريمونتادا" مثيرة

31 مارس 2019
أسباس يتألق في بطولة الدوري الإسباني (Getty)
+ الخط -

بدا أن المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سينصّب نفسه من جديد بطلاً للجولة الجديدة، في بطولة الدوري الإسباني بعدما سجل هدفين في فوز برشلونة بهدفين نظيفين على فريق إسبانيول في مواجهة "ديربي" كتالونيا، لكن إياغو أسباس نجم فريق سيلتا فيغو خطف منه الأنظار بعد ساعات قليلة.

ويمكن مقارنة تأثير أسباس مع سيلتا بتأثير ميسي مع البرسا، إذ تدهورت نتائج سيلتا في فترة إصابة طويلة لأسباس، بينما حقق الفريق انتفاضة مثيرة بعودته حين قلب تأخره بهدفين نظيفين أمام فياريال إلى الفوز (3 – 2)، وسجل مهاجم ليفربول السابق هدفين أحدهما تسبب في الفوز في الدقيقة 86.

ولم يتمالك أسباس دموعه بعد صفارة النهاية، حين كان يجلس بمقاعد البدلاء بعد استبداله عقب هدف الريمونتادا، وانهمر في البكاء في لقطة مؤثرة استحقت أن تكون لقطة الأسبوع في إسبانيا. وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية في عنوانها الرئيسي "دوري ميسي وأسباس"، للتأكيد على أنهما أهم لاعبين في "الليغا" والأكثر حسماً، وخاصة أن أسباس منح سيلتا أول انتصار في 13 مباراة.



وسجل ليونيل ميسي 30 هدفاً وصنع 12 هدفاً، ليساهم في 43 هدفاً من إجمالي 75 لبرشلونة لتبلغ نسبة تأثيره 75%، وخاض 27 مباراة فاز البرسا في 19 منها وتعادل 6 مرات وخسر مرتين، وغاب عن مباراتين لكن البرسا فاز فيهما.

أما إياغو أسباس فسجل 12 هدفاً وصنع هدفين، ليساهم في 14 هدفاً من 39 هدفاً لفريقه بنسبة تأثير 36%، وشارك في 19 مباراة فاز سيلتا في 6 منها وتعادل 6 مرات وخسر في 7 مباريات، أما في غيابه فخاض الفريق 10 مباريات وخسر في 8 منها مقابل فوز وتعادل.

المساهمون