أسانج مدعوّ إلى تقديم برنامج إذاعي

أسانج مدعوّ إلى تقديم برنامج إذاعي من ملجئه

01 يونيو 2017
الصورة
أسقطت النيابة السويدية التحقيق في مزاعم الاغتصاب (جاك تايلور/Getty)
+ الخط -

أشار مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، إلى أنه قد يتولى تقديم برنامج إذاعي أميركي، مؤقتاً، من داخل السفارة الأكوادورية في لندن، حيث يقيم لاجئاً منذ حوالي خمس سنوات.

وأوضح أسانج أنه ينظر في عرض من الإعلامي الأميركي المحافظ، شون هانيتي، لتقديم برنامجه الإذاعي مرة واحدة، مشيراً إلى أن الأمر معقد، بسبب وجوده في السفارة الأكوادورية في لندن، قائلاً إن "ظروفه الفيزيائية لا تسهل أي شيء"، في حديث لشبكة "سي أن أن".

وجاءت هذه الفرصة بعدما غرّد أسانج أن شبكات أميركية عدة عرضت عليه تقديم برنامج أسبوعي من داخل السفارة. وردّ هانيتي على هذه التغريدة قائلاً "هل تودّ الحلول محلي ليوم واحد؟ برنامجي يُبثّ على أكثر من 550 محطة إذاعية، ويستمع إليه أكثر من 14 مليون شخص"، أمس الأربعاء.


تجدر الإشارة إلى أن الإعلامي في شبكة "فوكس نيوز" الأميركي شون هانيتي، اتهم أسانج سابقاً بشن حرب ضد الولايات المتحدة الأميركية، بسبب نشر وثائق مسربة من إدارات أميركية. لكن موقفه تغير بعدما أعلن أسانج عن نيته نشر وثائق ستؤثر على مسار الحملة الانتخابية للمرشحة الرئاسية الخاسرة، هيلاري كلينتون، في العام الماضي.

يذكر أن أسانج لا يزال ممنوعاً من مغادرة السفارة الأكوادورية في لندن، على الرغم من إعلان النيابة السويدية إسقاط التحقيق في مزاعم الاغتصاب الموجهة ضده، لتطوي بذلك صفحة ملف قضائي مستمر منذ عام 2010، في مايو/أيار الماضي.

المساهمون