أزمة كافاني-نيمار تتسبب في حرب كلامية بين ألفيش وفورلان

أزمة كافاني ونيمار تتسبب في حرب كلامية بين ألفيش وفورلان

21 سبتمبر 2017
الصورة
داني ألفيش يدخل في صدام مع فورلان (Getty)
+ الخط -

تتواصل حلقات أزمة البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغواياني إدينسون كافاني، نجمي باريس سان جيرمان، ورغم تنقية الأجواء بين اللاعبين، تسببت تصريحات أطلقها المخضرم دييغو فورلان ضد داني ألفيش ونيمار في إغضاب النجم الأول الذي دخل في حرب كلامية مع اللاعب السابق دفاعا عن موقفه.

وكان فورلان قد انتقد طريقة تعامل داني ألفيش مع كافاني خلال لقاء سان جيرمان مع ليون، والتي تدخل فيها النجم البرازيلي من أجل إعطاء الكرة إلى مواطنه لتنفيذ ركلة حرة، قبل أن يعلن أنه كان يريد أن يسددها، وأنه لم يعطِ الكرة لنجم برشلونة السابق كما أشيع.

وقال فورلان "لم يكن هناك أي داع لتدخل داني ألفيش لأخذ الكرة من كافاني ليعطيها إلى نيمار، كان أمرا سيئا، ولم يكن هناك أي دخل لألفيش في الأزمة منذ البداية"، منتقدا تصرفات النجمين البرازيليين مع مواطنه وهداف الفريق الفرنسي.

وجاء رد ألفيش سريعا بعدما نشر على تغريدة على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي من أجل الدفاع عن نفسه قائلا "لا أعرف إن كنتم تشاهدون نفس المباراة التي كنا نلعبها. ولكن للتوضيح لم أسحب الكرة من بين يدي أي زميل، وعلى العكس، قد أخذوا مني الكرة من أجل تسديدها".

وتابع في انتقادات لاذعة "ولدعم معلوماتكم، آخر هدف أحرزه سان جيرمان من ركلة حرة كان من تنفيذي، ولذلك عليكم غلق أفواهكم، والتوقف عن زج اسمي في مشاكل".
يشار إلى أن صحيفة "ليكيب" الفرنسية قد أكدت أن ألفيش توسط بين نيمار وكافاني من أجل إنهاء الأزمة ونظم عشاء في أحد المطاعم الشهيرة في العاصمة الفرنسية، لتصفية الأجواء بين اللاعبين والتوصل لاتفاق بشأن تسديد الكرات الثابتة وركلات الجزاء خلال المباريات المقبلة.

(العربي الجديد)

المساهمون