أزمة ترعب جماهير المريخ السوداني قبل قمة شبيبة القبائل

30 يوليو 2019
الصورة
جماهير المريخ تحبس أنفاسها قبل القمة المرتقبة (Getty)
يواجه الجهاز الفني لفريق المريخ السوداني، بقيادة إبراهيم حسين، أزمة في خط الهجوم، قبل المواجهة المرتقبة مع شبيبة القبائل الجزائري، ضمن الدور التمهيدي في دوري أبطال أفريقيا.

وسيُحرم المريخ من رباعي الهجوم، محمد عبد الرحمن، سيف تيري مايكل، بكري المدينة، والمهاجم الغاني خلال لقاء شبيبة القبائل، حيث تعرض هداف المريخ محمد عبد الرحمن، لإصابة في الركبة، اضطر على أثرها للمغادرة إلى الدوحة وخاض فترة علاجية في اسبيتار، ولم يدخل بعد إلى المرحلة التأهيلية.

ويوجد ثاني أبرز مهاجمي المريخ سيف تيري في السجن، بسبب اتهامه بالضلوع في حرق مخفر شرطة أثناء مشاركته في الحراك الثوري في السودان، وحتى إذا تم إطلاق سراح اللاعب من قبل السلطات، فإن من الصعوبة بمكان أن يستعيد اللاعب مستواه المعهود، بسبب وجوده في الزنازين لما يزيد عن الشهر.

وتوقف بكري المدينة لاعب المريخ هو أيضا عن التدريبات بسبب قرار المريخ تكوين لجنة تحقيق مع اللاعب، بشأن ما حدث أثناء مباراة المريخ وهلال الأبيض في الموسم السابق إثر اعتدائه على حكم المباراة، الأمر الذي لم يتقبله اللاعب ليعلن تمرده، ويتوقف عن التمارين، احتجاجاً على هذا القرار، ليواصل اللاعب ابتعاده عن الملاعب لفترة تزيد عن الشهرين، بعد قرار الاتحاد السوداني إيقافه لعام ونصف كعقوبة على اعتدائه على الحكم.
وتفاقمت أزمة المريخ مع عدم تمكن النادي من إلحاق المهاجم الغاني مايكل بقائمته الأفريقية، ليكون غير مؤهل للمشاركة أمام شبيبة القبائل الجزائري. يذكر أن الغاني مايكل انضم حديثاً إلى القلعة الحمراء في فترة الانتقالات الصيفية بعقد يمتد لموسمين.

وتجدر الإشارة إلى أن المريخ يستضيف في أم درمان شبيبة القبائل الجزائري في العاشر من أغسطس/آب المقبل، ضمن ذهاب الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا، فيما تلعب جولة الإياب في الرابع والعشرين من الشهر ذاته.