أزمة أوكرانيا تقفز بسعر الذهب

12 مارس 2014
الصورة
الذهب يرتفع 1% بسبب أزمة أوكرانيا
+ الخط -

قفزت أسعار الذهب حوالى واحد في المئة، اليوم الثلاثاء، مع تزايد الطلب عليه بسبب مخاوف بشأن الأزمة في أوكرانيا، بالإضافة الى تباطؤ نمو الصين.

وما زال التوتر يتصاعد بشأن أوكرانيا وسط جمود في الجهود الدبلوماسية، وتقول حكومات الاتحاد الأوروبي إنها تدرس فرض عقوبات على روسيا إذا لم تستجب لمبادرة لتهدئة الأزمة.

وقالت أوكرانيا، اليوم، إنها ستنشئ قوة جديدة للحرس الوطني رداً على محاولات روسيا لضم منطقة القرم، وذلك بعدما فتحت قوة موالية لروسيا النار، يوم الاثنين، أثناء استيلائها على قاعدة عسكرية أوكرانية في المنطقة.

وقفز المعدن النفيس أيضاً بعدما أظهرت بيانات من الصين هبوطاً حاداً مفاجئاً في الصادرات في فبراير/ شباط ما تسبّب في عجز تجاري. وأبرزت تلك البيانات مخاوف في الآونة الاخيرة بشأن نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

كما قوّضت الازمة شهية المستثمرين وأثّرت سلباً على الأسهم الاميركية وأعطت دعماً إضافياً للطلب على الذهب.

لكن محللين يحذرون من خسائر محتملة للذهب إذا انحسرت التوترات السياسية واستمر انتعاش الاقتصاد الاميركي.

وقال بيتر فرتيج، مالك شركة كوانتيتيتيف كوموديتي ريسرش: "أدى الوضع في أوكرانيا إلى شراء الذهب بغرض التحوّط، لكن الأمر أكثر ارتباطاً بتأثير الأزمة على أسواق الأسهم وما يترتب على ذلك من نزوح الأموال باتجاه الذهب".

وأضاف قائلاً: "إذا تدهور الوضع الجيوسياسي، فقد نرى مزيداً من التعاملات التي تنأى عن المخاطر وتخرج من أسواق الأسهم، وهو ما سيفيد الأصول الآمنة مثل الذهب".

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.8 بالمئة إلى 1348.10 دولاراً للاوقية (الاونصة)، في أواخر التعاملات في سوق نيويورك بعدما كان قفز في وقت سابق من الجلسة إلى 1352.50 دولاراً قرب أعلى مستوى له في أربعة اشهر.

وصعدت العقود الآجلة للذهب تسليم أبريل/ نيسان 0.5 بالمئة إلى 1348.40 دولاراً للأوقية.

وتراجع البلاتين حوالى 1 بالمئة إلى 1459.25 دولاراً للأوقية بعدما كان لامس أعلى مستوى في ستة أشهر عند 1486 دولاراً الأسبوع الماضي.

وانخفض البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 765.90 دولاراً للأوقية. وارتفعت الفضة 0.1 بالمئة إلى 20.82 دولاراً للأوقية.

المساهمون