أزمة "الخبز السوري" تتصاعد في غازي عنتاب التركية

أزمة "الخبز السوري" تتصاعد في غازي عنتاب التركية

01 فبراير 2018
الصورة
رفع أسعار الخبز السوري تسبب في أزمة (تويتر)
+ الخط -


تسبّب رفع أسعار الخبز السوري في جنوب تركيا مؤخراً بحالة استياء لدى عشرات آلاف اللاجئين السوريين في مدن وبلدات الجنوب، فيما طالب أصحاب المطاعم السورية في مدينة غازي عنتاب بـ"حلول منصفة" تخفف من الأعباء على اللاجئين.

وفوجئ السوريون منذ عدة أيام برفع سعر ربطة الخبز التي تضم تسعة أرغفة، ولا يصل وزنها إلى الكيلوغرام، من ليرة ونصف ليرة تركية إلى ليرتين (أقل من نصف دولار أميركي)، في خطوة تعد عبئاً إضافياً على آلاف الأسر الفقيرة في مدينة غازي عنتاب التي يقطنها أكثر من نصف مليون سوري منذ عدة أعوام.

يؤكد أبو إبراهيم، وهو رب عائلة مكونة من تسعة أشخاص تقطن حي كراطاش لـ"العربي الجديد"، أنّ هذا القرار المفاجئ أربك عائلات دخلها محدود للغاية يذهب جله لتغطية نفقات السكن والمدارس، في ظل شح كبير في فرص العمل الجيدة.

ويتقاضى أغلب العمال السوريين نحو ألف ليرة تركية في الشهر الواحد (300 دولار أميركي) أو أكثر قليلاً، فيما يعاني كثيرون من البطالة ويعتمدون على المساعدات.

وبينت سعاد حمزة (ربة أسرة) أن زيادة الطلب على الخبز السوري حتى من قبل المواطنين الأتراك دفعت بالتجار إلى تخفيض وزن ربطة الخبز في كل مرة مع رفع سعره، الأمر الذي جعل من الخبز عبئاً على العائلات السورية.

وتابعت لـ"العربي الجديد"، أنّ هذا الأمر حصل حتى بالنسبة لمن ينتجون الخبز في مدينة إسطنبول، إلا أن الدخل المنخفض للعائلات التي تقطن في غازي عنتاب تسبب في أزمة أكبر من تلك التي في إسطنبول، موضحة أن جشع مصنعي الخبز السوري جعل معظم العائلات تتفاعل مع الحملة لمقاطعته وتعويضه بالخبز التركي.

ولقيت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الخبز السوري استجابة من عدد من السوريين، حيث يؤكد أبو محمد وهو أحد أصحاب البقاليات في مدينة غازي عنتاب أن نسبة المبيعات انخفضت إلى حد بعيد.


واجتمع عدد من أصحاب ومديري المطاعم السورية في غازي عنتاب، الأربعاء، لمناقشة ما وصفوه بـ"القرار التعسفي" الذي اتخذه أصحاب الأفران برفع سعر الخبز السوري.

وأكد أحد أصحاب المطاعم أنه "تم تشكيل لجنة خاصة تمثل صوت الجميع لبحث الموضوع مع لجنة الأفران وإيجاد الحلول المنصفة لجميع الأخوة السوريين"، مشيراً إلى أن هناك إجماعا على "عدم تحميل المستهلك رفع أسعار الوجبات"، مناشداً أصحاب البقاليات بعدم رفع الأسعار وبيع ربطة الخبز بدون أي ربح حالياً ريثما تتم معالجة الموضوع.

من جانبه، أكد سامح مستو هاشم وهو أحد أصحاب المطاعم في غازي عنتاب لـ"العربي الجديد"، أنه جرى التواصل مع لجنة الأفران وتم الاتفاق على عقد اجتماع مشترك معهم لتدارس قرار رفع الأسعار، مشيراً إلى أنه في حال لم يستجب أصحاب الأفران بالعودة إلى السعر القديم "سيتم البحث عن حلول بديلة من قبيل تأمين الخبز من ولاية أخرى ريثما يتم إنشاء أفران جديدة".