أرقام في البال..في سهرة دوري الأبطال

أرقام في البال..في سهرة دوري الأبطال

14 فبراير 2018
هاري كين يصافح بوفون (Getty)
+ الخط -
طوت المرحلة الأولى من مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم صفحتها، بعدما حقق فريق توتنهام تعادلاً ثميناً للغاية مع يوفنتوس على أرضه وبين جماهيره، في الوقت الذي بات فيه مانشستر سيتي ينتظر حسم تأهله رسمياً من موقعة الرد مع بازل السويسري بعدما هزمه برباعية ذهاباً.

وشكلت "ليلة الأبطال" بعد غياب فرصة لتسجيل أرقام جديدة في عالم المسابقة الأوروبية الشهيرة، وتحديداً خلال تلك المباراتين، لكن القمة المثيرة التي جمعت اليوفي وتوتنهام استأثرت بشكل أكبر بأرقام قياسية جديدة سجلتها المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2.

هاري كين يفك شيفرة "بوفون"
من جديد يثبت النجم الإنكليزي هاري كين أنه هداف لا يشق له غبار، حينما تمكن من تسجيل هدف لتوتنهام في شباك الحارس المخضرم بوفون، ليضرب أكثر من عصفور بحجر واحد؛ إذ سجل كين 9 أهداف في أول 9 مباريات خاضها في المسابقة لأول مرة في تاريخ البطولة، وليس هذا فحسب.

سجل "ماكينة" أهداف توتنهام رقماً قياسياً بالنسبة لعدد الأهداف التي سجلها لاعب إنكليزي في موسم واحد بدوري أبطال أوروبا حينما سجل سابع أهدافه فعادل رقم لاعب ليفربول ستيفن جيرارد الذي سجل نفس عدد الأهداف في موسم 2008/2009، كما رفع كين رصيده من الأهداف في كل المسابقات الموسم الحالي إلى (33) هدفاً وهو أكثر لاعب في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا يسجل هذا الرقم حتى الآن.

ويكفي كين فخراً أنه فك الشيفرة المستعصية على المهاجمين والتي تألق فيها الحارس الإيطالي الشهير بوفون، حينما طرق شباكه بأول هدف منذ 694 دقيقة لعب مع إيطاليا ويوفينتوس على التوالي لينهي السلسلة المميزة للحارس الرائع، وفقاً لموقع الإحصاءات الشهير" أوبتا".

كما دون بوفون إنجازاً بدوره حينما بات ثالث أكبر لاعب إيطالي يشارك في مباراة وعمره 40 عاماً و16 يوماً بعد مواطنيه ماركو بالوتا (43 عاماً و252 يوماً مع لاتسيو) واليساندرو كوستاكورتا (40 عاماً و211 يوماً مع ميلان).

لكن اليوفي سجل رقماً سلبياً أيضاً في المباراة، إذ تلقى للمرة الأولى منذ 23 فبراير 2016 هدفين في شباكه على أرضه وتحديداً منذ المباراة التي تعادل فيها مع بايرن ميونخ الألماني 2-2.



إيغوايين..الأسرع
سجل المهاجم الأرجنتيني غونزالو إيغوايين هدفين في مباراة فريقه يوفنتوس في شباك توتنهام، وكان للهدف الأول حكاية مع لاعب التانغو؛ إذ سجله في الدقيقة 2 من زمن المباراة وهو أسرع هدف بالنسبة له وليوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، في مرحلة خروج المغلوب.

كما يحسب لإيغوايين أنه سجل في المباراة الخامسة مع اليوفي على التوالي في جميع البطولات ليرفع رصيده فيها إلى 7 أهداف ناهيك أنه بات صاحب أسرع ثنائية في تاريخ دوري الأبطال الأوروبي، وكذلك أول لاعب يهدر ركلة جزاء ليوفنتوس في دوري منذ أرتورو فيدال ضد أولمبياكوس في 4 نوفمبر 2014.

وشهدت مباراة مانشستر سيتي وبازل تسجيل الانتصار رقم 34 للفريق بقيادة المدرب بيب غوارديولا علماً أنه رقم ممتاز بالنسبة لما سجله الموسم الماضي حينما دونوا 33 انتصاراً في الموسم الرياضي كاملاً بحسب إحصائيات "أوبتا" كما سجل نجمه وهدافه سيرجيو أغويرو 14 هدفاً في 11 مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم مع مانشستر سيتي في عام 2018 وهو رقم مميز بالنسبة للاعب الأرجنتيني.

المساهمون