أرقام سلبية تاريخية لريال مدريد بعد خسارة "الكلاسيكو"

أرقام سلبية تاريخية لريال مدريد بعد خسارة "الكلاسيكو"

03 مارس 2019
الصورة
حسرة كبيرة لنجوم ريال مدريد (Getty)
+ الخط -

خسر فريق ريال مدريد مواجهة إياب كلاسيكو الدوري للمرة الثانية هذا الموسم، بهدف نظيف سجله الكرواتي إيفان راكيتيتش في ملعب "سانتياغو برنابيو"، ليؤكد النادي "الكتالوني" سيطرته محلياً في هذا الموسم، ويترك النادي "الملكي" بأرقام سلبية تاريخية.

وبعد الخسارة في الكلاسيكو على ملعبه في "سانتياغو برنابيو"، أمسى برشلونة الأكثر فوزاً في مواجهات الكلاسيكو تاريخياً برصيد 96 فوزاً مقابل 95 فوزاً لريال مدريد، وهي المرة الأولى التي يتفوق فيها النادي "الكتالوني" بعدد الانتصارات منذ عام 1932.

كما أن الخسارة أمام برشلونة رفعت الهزائم على ملعب "سانتياغو برنابيو" هذا الموسم إلى ست، وهي المرة الأولى التي يخسر فيها النادي "الملكي" في 6 مباريات منذ نحو 100 عام، النتائج التي تؤكد معاناة الفريق منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو والمدرب الفرنسي زيدان.



في المقابل لم يسبق لريال مدريد أن تعرض لخسارة من نفس الفريق مرتين خلال 72 ساعة فقط، كما أن هذه الخسارة تعني أن ريال مدريد تعرض لأربع خسارات متتالية في "الكلاسيكو" على أرضه ضد النادي "الكتالوني" وهو رقم سلبي جداً.

وآخر الأرقام السلبية التي تسببت بها الخسارة أمام برشلونة، هي أن ريال مدريد تعرض لثلاث هزائم متتالية على أرضه لأول مرة في 15 سنة. فهل يستعيد النادي "الملكي" توازنه سريعاً بعد كل هذه الأرقام السلبية التي سُجلت بسبب نتائج الموسم الحالي، وخصوصاً أن برشلونة هو السبب في كل هذه الكوارث في النادي "الملكي".

المساهمون