أرسنال ينهي القمة أمام إيفرتون بهدفين نظيفين

01 مارس 2015
الصورة
لاعبو أرسنال يحتفلون بالأهداف أمام إيفرتون (العربي الجديد)
+ الخط -

نجح أرسنال في حسم قمة "البريميير ليج" التي جمعته مع إيفرتون بهدفين نظيفين، ليتخطى مباراة من أصعب المباريات في مرحلة الإياب، ويعود الفوز إلى حارس "المدفعجية" أوسبينا الذي تصدى لأكثر من هدف محقق لإيفرتون.

في الشوط الأول سيطر أرسنال على مجريات اللقاء تماماً، مع صناعة الفرص الخطية على مرمى إيفرتون، خصوصاً من الفرنسي جيرو والنجم التشيلي سانشيز، وحاول الفريق "اللندني" مباغتة إيفرتون وتسجيل الهدف الأول باكراً، من أجل استغلال تراجع الفريق الأزرق إلى الوراء الذي كان يعتمد على الهجمات المرتدة السريعة التي كادت في أكثر من مناسبة أن تعاقب فريق "المدفعجية" على اندفاعه الكبير إلى الأمام.

وسنحت لمهاجم إيفرتون فرصة ذهبية للتسجيل بعد أن ارتكب جيبس مدافع أرسنال خطأ فادحا، ليخطف لوكاكو الكرة وينفرد بالحارس أوسبينا، الذي نجح في قطع الكرة في اللحظات الأخيرة ليبعد الخطر الكبير عن مرمى أرسنال، لكن صاحب الأرض والجمهور لم يرضَ بالخروج من الشوط الأول سوى متقدماً في النتيجة، عن طريق أوليفيه جيرو إثر تمريرة من أوزيل تابعه الفرنسي في الشباك (د.39).

في الشوط الثاني ضغط إيفرتون وسيطر على مجريات المباراة وحرم لاعبو أرسنال من الكرة، في وقت كان يهاجم من الأطراف سعياً وراء هدف التعادل الذي من شأنه أن يقلب الطاولة على أرسنال، لكن كل الفرص التي سنحت لإيفرتون تصدى لها حارس أرسنال أوسبينا ببراعة كبيرة ليحافظ على نظافة شباكه بطريقة رائعة، في حين أن أرسنال لم يكن خطيراً في الشوط الثاني ولم يقدم نفس الأداء الكروي الذي قدمه في الشوط الأول.

ورغم السيطرة الكبيرة لإيفرتون، إلا أن أرسنال حسم نتيجة اللقاء بهدف ثان عن طريق تسديدة قوية من توماس روسيزكي، غيّرت اتجاهها بقدم أحد المدافعين ودخلت الشباك، لتقتل كل آمال إيفرتون في المباراة، ويحقق أرسنال فوزاً مهماً بهدفين نظيفين.    

المساهمون