أجهزة "تسلا" القديمة تسرّب بيانات المستخدمين

06 مايو 2020
الصورة
تسرب أكثر من سيارة مستخدمة البيانات (Getty)
+ الخط -
اكتشف قرصان أن معدّات قديمة من شركة "تسلا"، معروضة في موقع "إيباي"، لا تزال تحتوي على بيانات المالكين مثل العناوين وكلمات مرور "واي فاي" وملفات تعريف الارتباط الخاصة و"نتفليكس".

وأفاد موقع InsideEVs بأن مالكي هذه الأجهزة يجب أن يقلقوا من إتاحة بياناتهم الشخصية للبيع عبر الإنترنت. 

وقال القرصان المعروف باسم GreenTheOnly إنه كان قادراً على شراء أربع وحدات تحكم وسائط MCU مستخدمة لشركة "تسلا" من على "إيباي"، والوصول إلى معلومات أصحابها السابقين.

وأوضح أن هذه البيانات تتضمن معلومات حساسة للغاية، مثل موقع المنزل والعمل، وكل كلمات مرور "واي فاي" المحفوظة، وتقويم الهاتف، وقوائم المكالمات ودفاتر العناوين من الهواتف المقترنة، و"نتفليكس" وملفات تعريف الارتباط الأخرى المخزنة".


وعندما يقوم مالكو "تسلا" بمزامنة هواتفهم أو حسابات الجهات الخارجية مثل "نتفليكس" و"سبوتيفاي" مع مركباتهم، تخزن الوحدات هذه المعلومات، لكن بعض الطرازات القديمة من "تسلا" واجهت مشكلات مع أجهزة الكمبيوتر وكان على أصحابها استبدالها.

ومع ذلك، بعد ترحيل معلومات العملاء إلى أجهزة الكمبيوتر البديلة، لم تكن "تسلا" تمسح البيانات بشكل صحيح من الوحدات القديمة، وبما أن البيانات يتم تخزينها من دون تشفير، فإن GreenTheOnly لا يزال قادراً على الوصول إليها بعد شراء الوحدات عبر الإنترنت.

وأوردت شبكة CNBC أن ذات القرصان قد اكتشف سابقاً إمكانية الحصول على البيانات الشخصية للعملاء من سيارات Tesla Model S وModel X وModel 3 المحطمة.

دلالات

المساهمون