أتلتيكو مدريد وبايرن ميونخ..ثأر عمره 4 عقود!

أتلتيكو مدريد وبايرن ميونخ..ثأر عمره 4 عقود!

27 ابريل 2016
+ الخط -


يدخل أتلتيكو مدريد مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ، بذكريات مر عليها أكثر من 40 عاما، وشهد الفريق خلالها ضياع حلم الفوز بأهم البطولات القارية لأول مرة في تاريخه، وهو الحلم الذي يراوده حتى الآن، ولتحقيقه سيتعين عليه اجتياز عقبة العملاق "البافاري".

وتواجه الفريقان مرة واحدة في المنافسات القارية، وكان في نهائي بطولة عام 1974، وكان أتلتيكو على بعد ثوان من التتويج بدوري الأبطال وقتها، قبل أن يتلقى هدفا في الثواني الأخيرة، على طريقة مباراة ريال مدريد في نهائي النسخة قبل الماضية.

وبعد أن حسم التعادل السلبي نتيجة الوقت الأصلي للمباراة، نجح لاعب الوسط والمدير الفني الراحل لويس أراغونيس في وضع "الكولتشونيروس" في المقدمة، بركلة حرة أسكنها الشباك في الدقيقة 114، وفي الشوط الثاني الإضافي، نجح البايرن في تعديل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني الإضافي بتسديدة من اللاعب هانز جورج شوارزينبيك فشل الحارس مانويل رينا في التعامل معها، يوقف بها احتفالات أتلتيكو المبكرة، ويضطر الفريقان وقتها للجوء لمباراة إعادة بسبب عدم اعتماد ركلات الترجيح وقتها لحسم المباريات في البطولة.

وفي مباراة الإعادة كان أتلتيكو قد أنهكته المباراة الأولى أمام بايرن ميونخ الذي كان يمر بأزهى فتراته، ليتلقى هزيمة موجعة برباعية نظيفة أحرزها وقتها المهاجمون السابقون أولي هوينيس وغيرد مولر، لتنتهي المباراة بهذه النتيجة ويضيع معها حلم الإسبان في التتويج.

وستكون جولة نصف النهائي في "التشامبيونز" بمثابة ثأر تاريخي بين الفريقين، حيث سيحاول النادي المدريدي تضميد جرح عمره 42 عاما، وقد يكون الفريق مستعدا لإحداث المفاجأة بعدما نجح في الإطاحة ببرشلونة من الدور ربع النهائي.

المساهمون