آدم لالانا.. انتظر 29 شهراً ليكون عريس "الكلاسيكو"

21 أكتوبر 2019
الصورة
فرحة آدم لالانا بهدفه بشباك اليونايتد (Getty)
+ الخط -

أوقف نادي مانشستر يونايتد سلسلة انتصارات ليفربول بالدوري الإنكليزي الممتاز، بعدما فرض عليه التعادل الإيجابي بهدف لمثله في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب "أولد ترافورد" في قمة مباريات الأسبوع التاسع من "البريميرليغ".

وسجل راشفورد أولاً لأصحاب الأرض في الدقيقة (36)، قبل أن يعدل آدم لالانا النتيجة لليفربول في الدقيقة (85)، ليرفع بذلك "الريدز" رصيدهم إلى 25 نقطة في صدارة الدوري وبفارق 6 نقاط عن مانشستر سيتي الوصيف، في حين يحتل "الشياطين الحمر" المركز الـ13 برصيد 10 نقاط.

وذكرت صحيفة "الميرور" البريطانية، أن آدم لالانا سجل هدفه الأول مع ليفربول في عامين ونصف، واعترف الدولي الإنكليزي أنه كان يستحق كل هذا الانتظار، حيث كان آخر أهدافه بقميص "الريدز" أمام ميدلزبره في 21 مايو/ آيار 2017.

وقال لالانا: "لقد مر وقت طويل على تسجيل آخر هدف لي، انتظرت هذا الهدف كثيراً، ولكن ربما الأمر يستحق الانتظار"، مضيفاً: "لقد كان الأمر صعباً بالنسبة لي في السنتين السابقتين، لذا فإن الأمر سار على ما يرام. أعرف أن ابني كان يشاهد المباراة ويسعدني أن أسجل، فهي لحظة كبيرة، ونقطة كبيرة بالنسبة لنا".


وواصل: "لم نكن في أفضل حالاتنا، وعلينا أن نكون أفضل إذا كنا نريد المنافسة والفوز بكلّ المباريات هذا الموسم، الكثيرون كانوا يتجاهلون مانشستر يونايتد، وكانوا يتوقعون أن نُسجل أربعة أو خمسة أهداف، لم يكن اللقاء سهلاً ".

وختم بأن مانشستر يونايتد غيروا من طريقة لعبهم المعتادة، وهو الأمر الذي صعب من المهمة في الفوز بالنقاط الثلاث، وبقوله: "أتينا إلى أولد ترافورد وأحرزنا نقطة، كنا سنتقبل هذا بسرور لو حدث في بداية الموسم، وما زال سجلنا خالياً من الهزائم ".

المساهمون