"نيويورك تايمز": الاتفاق النووي الإيراني يقسم يهود أميركا

28 اغسطس 2015
الصورة
انقسام حاد بين اليهود حول الاتفاق النووي (Getty)
+ الخط -

ذكر تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنّ الاتفاق النووي الذي وقّعته إيران مع القوى الست العظمى، أدى لظهور انقسام ‏حاد داخل صفوف يهود الولايات المتحدة الأميركية، لا سيما في ظل احتدام النقاشات حول الاتفاق، في ظل استعداد الكونغرس ‏للتصويت عليه بالقبول أو الرفض.‏


ولفتت الصحيفة إلى أنّ الهجمات على النائب الديمقراطي جيرولد نادلر، أصبحت شرسة منذ إعلانه عن ‏دعمه الاتفاق النووي مع إيران، لدرجة دفعت منظمتين يهوديتين في أميركا، لإصدار بيانين هذا الأسبوع للتنديد بـ"أصوات الكراهية ‏اليهودية"، كما ورد في مقال الصحيفة.‏

كما اعتبر تقرير الصحيفة أنّ الصراعات الداخلية بين اليهود، ليست بالأمر الجديد، لكن الانقسام حول الاتفاق النووي مع ‏إيران أصبح حاداً لدرجة بدء القادة في الحديث بشكلٍ علني عن تضرر المنظمات اليهودية من تداعيات هذا الخلاف على المدى ‏البعيد، وبأنه وارد جداً ألّا تسلم العلاقات الأميركية الإسرائيلية من ذلك أيضاً.‏


من جهةٍ أخرى، ذكر تقرير الصحيفة أنه لا يصعب كثيراً الانتباه للمشاحنات بين اليهود الأميركيين، والدليل أن ‏النائب الديمقراطي، نادلر، تم نعته على صفحته بموقع "فيسبوك" بصفة "كابو"، أي اليهودي الذي تواطأ مع النازيين خلال ‏الحرب العالمية الثانية داخل معسكرات الموت، فيما قال عنه كاتب إن "يديه ملطختان بالدماء"، وآخر اعتبر أنّه "سهّل محرقة ‏أوباما".‏

كما ورد في التقرير أن عضواً بالهيئة التشريعية الأميركية قام هذا الأسبوع باستئجار حافلة وضع عليها صورة المرشد الأعلى ‏الإيراني، آية الله علي خامنئي، ووضعها قبالة مكتب النائب نادلر. كما عمد، الأربعاء الماضي، إلى جلب ستة ناجين من المحرقة ‏إلى المكتب نفسه للتنديد بموقف نادلر من الاتفاق النووي.‏

بدوره، أعرب نادلر للصحيفة عن شعوره بالأسى بعد التشكيك في دعمه لإسرائيل، كما في المقابل رؤية النواب اليهود الذين يعترضون على ‏الاتفاق يواجهون أسئلة حول درجة وطينتهم وولائهم للعلم الأميركي.‏

اقرأ أيضاً: خبراء أميركيون: رفض الكونغرس للاتفاق النووي قد يشعل الحرب

المساهمون