"ناجيات" من وينستين يستنكرن صفقة تسوية

"ناجيات" من وينستين يستنكرن صفقة تسوية

10 مارس 2020
موعد محاكمته غداً الأربعاء (ستيفاني كيث/Getty)
+ الخط -
دعت سبع نساء يتهمن المنتج الهوليوودي السابق هارفي وينستين، بالاغتصاب المدعية العامة في ولاية نيويورك الأميركية ليتيسيا جيمس، إلى إعادة التفاوض حول شروط التسوية العالمية في الدعوى المدنية الجماعية المرفوعة ضده. ووصفن صيغتها الحالية بـ "غير العادلة".

ووجهت النساء رسالتهن إلى جيمس، أمس الإثنين، ووصفن أنفسهن بـ"الناجيات من اعتداءات وينستين"، مطالِبات إياها بإعادة النظر في دعم مكتبها للتسوية المدنية التي يرين فيها تمييزاً ضد مصالح ضحايا وينستين.

وكان التوصل إلى التسوية تمّ، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بمشاركة من المدعية العامة، وانتقدت بشدة منذ ذلك الحين.

وتأتي الرسالة، قبل يومين من موعد محاكمة هارفي وينستين. الشهر الماضي، دين المنتج المخضرم في المحكمة العليا في نيويورك، بتهمتي الاعتداء الجنسي والاغتصاب، فيما برأته من تهمة أخطر وهي "التربص الجنسي". ويواجه احتمال الحكم عليه بالسجن 29 عاماً.

في المقابل، ردّت المدعية العامة، في بيان وجهه متحدث باسمها إلى صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، جاء فيه: "المدعية العامة ثابتة في سعيها لتحقيق العدالة للضحايا. منذ ظهور الادعاءات عام 2017، سعى مكتبنا لمحاسبة هارفي وينستين عن سلوكه ضد النساء. لا نزال نركز بشدة على تزويد هؤلاء النساء الشجاعات بالعدالة المستحقة لهن، والقتال من أجل التوصل إلى أفضل تسوية ممكنة".

المساهمون