"ميلان" يُسقط سامبدوريا في عقر داره

"ميلان" يُسقط سامبدوريا في عقر داره

24 فبراير 2014
+ الخط -

حقق ميلان فوزاً غاليا خارج الديار أمام مُضيفه سامبدوريا بهدفين لحساب الجولة 25 من الدوري الإيطالي بفضل ثنائية مغربية.

وقاد المغربيان عادل رامي، وعادل تعرابت "الروسونيري" للفوز علي سامبدوريا في ملعبه الماراتزي لأول مرة منذ 7 أعوام، حيث سجل عادل تعرابت نجم "أسود الأطلس" الهدف الأول (ق12) من متابعة لعرضية على مرتين بضربة رأس ثم تسديدة بالقدم في الشباك بعد ارتداد الكرة من الحارس البرازيلي جونيور كوستا.

وضاعف النتيجة المدافع الفرنسي من أصل مغربي عادل رامي (ق58) من ضربة رأس مستغلا هفوة من الحارس كوستا.

اذ يعود آخر فوز للفريق اللومباردي لعام 2007 بخماسية نظيفة، سجل احد أهدافها، المدير الفني الهولندي الحالي للفريق كلارينس سيدورف.

و بتلك النتيجة يرفع الميلان رصيده من النقاط الى النقطة 35 في المركز التاسع ، مقابل 28 لسامبدوريا الثالث عشر في ترتيب الكالتشيو.

وعنونت صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية لقاء الأمس بـ "ميلان المغربي٬ تاعرابت ورامي يحلّانها٬ السامب يسقط".

جدير بالذكر ان "العادلين" كانا قد أتيا الي الفريق اللومباردي من كلاً من فالنسيا الإسباني وكويك بارك رينجرز الإنجليزي على سبيل الإعارة، مع أحقية الشراء لكلاً منهما على حدة بـ 7 ملايين يورو.

المساهمون