"مهرجان آفاق مسرحية": مرحلة ثانية

30 يوليو 2019
الصورة
(من مسرحية "ثامن أيام الأسبوع" لـ احمد سليمان)

منذ تأسيسه عام 2014، يسعى "مهرجان آفاق مسرحية" الذي انطلقت دورته السادسة مساء أمس الإثنين في القاهرة وتتواصل حتى الخامس والعشرين من الشهر المقبل، إلى استقطاب أعمال مسرحية من جميع المحافظات المصرية، وانتخاب الأفضل لتشارك في مراحل متقدمة مع عروض عربية.

يوازي ذلك تنظيم مجموع من الورشات في التمثيل والإخراج والتأليف والإضاءة والديكور، التي باتت عنصراً أساسياً في معظم التظاهرات العربية المتخصّصة بالفن الرابع خلال السنوات الأخيرة، وتفرضه عدم وجود فضاءات للتجريب في معظم الأكاديميات والمعاهد.

تحت شعار "نحو مسرح عربي"، انطلقت في السابع والعشرين آذار/ مارس مرحلة من التصفيات التي انتهت باختيار ثلاثة وثلاثين عملاً من أصل أكثر من مئتي مسرحية خضعت للتنافس، لتنتقل في هذا الموسم إلى مرحلة التصفيات ما قبل النهائية.

تقدّم العروض ضمن عدّة فئات هي: "مسرح الطفل"، و"العروض الطويلة"، و"العروض القصيرة"، و"المونودراما"، و"الديودراما"، و"المايم"، و"ذوي الاحتياجات الخاصة"، وتعرض المسرحيات يومياً بدءاً من الساعة السادسة مساء.

من بين الأعمال المشاركة: "ثامن أيام الأسبوع" من تأليف علي عبد النبي الزيدي وإخراج أحمد سليمان، والتي تتناول صراعاً بين شخصيتين وحوار مستمر بينهما، هما الرجل الذي يأتي للمقبرة رغماً عنه وحفّار القبور الذي لا يهمه شيء سوى دفن الموتى حتى وإن كانوا أحياء، ودفن أحلامهم وطموحاتهم.

كما تُعرض مسرحية "إكرام الميت دفنه" المأخوذة عن "فوتوشوب" لـ محمد خليفة، ومن إعداد وإخراج محمد سامي، والتي تطرح تساؤلاً يواجه الإنسان في سبيل تحقيق أحلامه، في ظل ظروف المجتمع الصعبة، التي تجعله يعيش حالات متناقضة من اليأس والغضب والأمل.

يتضمّن البرنامج أيضاً مسرحية "النضارة" لـ مينا برسوم، و"لخبطة" لـ أكرم الدهشوري، و"بيجماليون" لـ وفاء عبد الله، و"التفاحة" لـ محمود علاء، و"مدينة الثلج" لـ كريم عبد الرسول، و"الأعماق" لـ مينا فلوكس، و"شمس المعارف الكبرى" لـ محمد البدري، و"رفقاً بالقوارير" لـ محمد حسن، و"آل كارامازوف" لـ خالد العيسوي، و"خلطبيطة" لـ إبراهيم محمود، و"98" لـ أمير أنور صابر، و"الجبانة" لـ ماهر الصيدلي، و"هيلين" لـ أحمد الأباصيري، "أراغوز أراغوز" لـ ممدوح صالح، و"كارجين" لـ غادة صفوت، و"التحدث إلى جماد" لـ أدهم محفوظ، و"إعدام" لـ السيد رمضان، و"شبه حي" لـ توماس فوزي، و"انت حر" لـ محمد شريف، و"ليلة من ألف ليلة" لـ أحمد هاني، و"بني آدم يجن" لـ عصام بدوي، و"المأساة" لـ أحمد أكرم.