"متاحف قطر".. مبادرة لتعزيز الثقافة المرئية

13 أكتوبر 2018
الصورة
(جانب من مبنى متحف قطر الوطني)
+ الخط -
في العقدين الأخيرين، عرفت الدوحة تطوراً مطرداً ومتسارعاً في المشهد الثقافي، والبصري منه بشكل خاص، مع إقامة المتاحف والمكتبات وإطلاق المبادرات السينمائية والتشكيلية والأدبية وتأسيس الجوائز الإبداعية وفرص التبادل الثقافي والإقامات الفنية.

حاولت العاصمة القطرية أن لا تظل هذه المبادرات الثقافية مقتصرة على المدينة بل أن تكون مؤثرة وفاعلة في المحيط الثقافي العربي، بحيث يستفيد منها الفنانون العرب بمختلفة اتجاهاتهم ومجالاتهم.

مؤخراً، أطلقت "متاحف قطر" مشروعاً جديداً بعنوان "الثقافة المرئية"، في محاولة لتوسيع الأثر لكي لا يقتصر على توفير منصات ومنح وفرص للمبدعين وحسب، بل وبناء ثقافة بصرية لدى المتلقين العرب.

لا يخفى أن تحليل الصور وفهم الفنون البصرية عموماً ليس مسألة مكرسة في الثقافة العربية، والمتلقي العربي بشكل عام ضعيف في هذا الجانب بالخصوص لأسباب تربوية وتعليمية وتثقيفية مختلفة.

من هنا، يسعى المشروع إلى تعلم كيفية دراسة وقراءة الصورة، ويعطي المتلقي كل ما يلزم بحيث يمتلك أدوات للتحليل النقدي يمكنه تطبيقها على أي مادة بصرية يراها.

عبر حسابها على "انستغرام" تطبيق التواصل الاجتماعي، تنشر "متاحف قطر" صورة، (نشرت أول صورة منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي)، للوحة أو صورة تعبيرية، ويرافق الصورة عدة أسئلة على المتلقي الإجابة عنها، وتنشر الإجابات بعد عدة أيام على نشر الصورة.

تتناول الأسئلة المكتوبة بالعربية والإنكليزية عدة محاور؛ منها تخمين زمن الصورة، تحليل مفرداتها، ملاحظة التفاصيل المعمارية في الصورة، وتحليل مضمون الصورة أو المشهد أو اللوحة.

المبادرة وفقاً لبيان "متاحف قطر" تسعى إلى "حث الجمهور في قطر وخارجها على المشاركة مع متاحف قطر وتعلم كيفية دراسة وقراءة الصور وتطبيق التفكير التحليلي والنقدي على المواد البصرية، حيث أن الثقافة المرئية هي عبارة عن مجموعة من المهارات والاستراتيجيات المعرفية التي يحتاجها الإنسان لتمكنه من فهم الصور المرئية".

يضيف البيان أن المشروع يقوم على "التحدي المتمثل في المراقبة عن قرب والتأمل والتحليل لفهم الصور المعروضة. ويعتبر هذا التحدي منظما بشكل جيد، بحيث ان البحث عن الاجابة في الغالب ما يكون ضمن الصورة نفسها. ويمكن استخراج المعلومات الناقصة عادة بالنظر عن قرب وتحليل الصور. ومن خلال هذا التحدي تُكتشف العديد من الجوانب لمعلومات ومعرفة المُشاهد بالفن والثقافة والجغرافيا والتاريخ".

دلالات

المساهمون